المشهد اليمني الأول/

أقام المئات من المواطنين، اليوم الثلاثاء، بمشاركة مسؤولين ووجاهات اجتماعية يتقدمهم رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي بالعاصمة صنعاء صلاة الغائب على أرواح أربعة شهداء من أسرى الجيش واللجان الشعبية الذين تم إعدامهم في مديرية موزع بمحافظة تعز من قبل مرتزقة العدوان في جريمة تتنافي مع القيم والقوانين الإنسانية.

من جهته، اعتبر النائب العام للجمهورية اليمنية الدكتور عبد العزيز البغدادي الجريمة الوحشية التي ارتكبها مرتزقة الإمارات ودواعشها من جرائم الحرب التي لا تسقط بالتقادم معربا عن إدانة الشديدة للجريم.. مشددا في الوقت نفسه على ضرورة قيام النيابات وأجهزة الضبط بواجبها في توثيق هذه الجرائم بما للنيابة العامة من مهام دستورية وقانونية.

وأكد بيان صدر عن مكتب النائب العام أن تحالف العدوان ومرتزقته مسئولون عن هذه الجريمة قانوناً “جنائياً ومدنيا” أمام المحاكم المحلية أو الدولية، وفقاً للقوانين اليمنية والقوانين والإتفاقات الدولية وفي مقدمتها إتفاقية جنيف بشأن معاملة الأسرى .. لافتا إلى أنه سيأتي يوم يتم فيه محاكمة مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف وراءهم ويدعم إجرامهم.

وأهاب البيان بجميع أعضاء النيابة القيام بواجباتهم القانونية بالإنتقال والتحري والتحقيق والتوثيق في هذه الوقائع وكل وقائع العدوان الجنائية، تمهيداً لرفعها للجهات المختصة محلياً ودولياً في الظرف المناسب الذي يعود فيه للقانون الدولي المستلب إعتباره.

التعليقات

تعليقات