المشهد اليمني الأول| الجوف

أمنت قوات الجيش واللجان الشعبية، السبت 11 يونيو/ حزيران 2016، مواقع بمديرية المصلوب التابعة لمحافظة الجوف، فيما استمر مرتزقة العدوان السعودي بتنفيذ القصف الصاروخي صوب منازل المواطنين.

وأفادت مصادر محلية، بأن الجيش واللجان الشعبية تمكنا من استعادة 5 مواقع واقعة في وادي الهيجة شرق مديرية المصلوب، حيث استطاعت تطهير المناطق إلى أسفل الوادي.

وأضافت، أن مرتزقة العدوان قاموا بقصف منطقة الشقبان ومدينة البيضاء الأثرية الواقعة وسط مديرية المصلوب بنحو 13 صاروخ كاتيوشا.

وأشارت إلى أن “مقاتلات تحالف العدوان حلقت في أجواء مديريات الغيل والمصلوب وخب والشعف والمتون”.

وأمس الجمعة، أفاد مصدر عسكري، أن قوات الجيش واللجان الشعبية أحرزت تقدماً واستعادت تأمين، منطقة “الهيجة” بمديرية المصلوب، فيما قصفت مقرات قيادات مرتزقة العدوان السعودي في مبنى السلطة المحلية ومعسكر اللواء 115 بمدينة الحزم، مركز المحافظة.

التعليقات

تعليقات