المشهد اليمني الأول/

وجه سماحة الأمين العام لحزب الله السيد “حسن نصر الله” رسالة شكر إلى قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي الذي أعلن إستعداد اليمن إرسال المقاتلين للوقوف مع فلسطين أو لبنان في أي مواجهة مع العدو الصهيوني .

وقال السيد حسن نصر الله في كلمة له تتناول آخر المستجدات التي طرأت مؤخراً في جرود عرسال ومعارك وانتصارات حزب الله مع التكفيريين، موجهاً شكره إلى السيد عبدالملك الحوثي”كل الشكر للأخ القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي تجاه لبنان وفلسطين، نحيي السيد عبد الملك الحوثي الذي اعلن وقوفه الى جانب المقاومة في لبنان وفلسطين في اي مواجهة مع العدو الصهيوني”.

كما أشاد سمحاته بالحشود الغفيرة التي خرجت في ذكرى إسبوع الصرخة في اليمن، تحت عنوان “الصرخة نحو الأقصى” مخصصاً الفعالية الكبرى للتضامن مع الأقصى وما يجري من محاولات صهيونية للتضييق على المقدسيين في أولى القبلتين.

كما وجه سماحته السيّد التحية والاجلال والاكبار إلى كل الفلسطينيين الذين يدافعون عن المسجد الأقصى، تجاه تصرفات الكيان الصهيوني .

وفي ما يخص معركة جرود عرسال أكد سماحته على العرص على عرسال وعلى أهلها وحمايتهم، مضيفاً “رغم ضراوة المعركة من القصف وغيره بقيت بلدة عرسال في مأمن بفضل الجيش اللبناني وكان هناك حرص على عدم ارتكاب أي خطأ” .

كما أكد السيد حسن نصر الله أنه بعد انتهاء المعركة “سنقوم بتسليم كل الارض والمواقع التي دخلنا اليها الى الجيش اللبناني لكي يعود أهالي عرسال الى أرضهم”.

وأكد سماحته على النصر الكبير قائلاً:”نحن أمام إنتصار كبير وسيكتمل إن شاء الله، وسيعود الناس إلى أرضها وإلى مزارعها، وستطوى الصفحة العسكرية لجبهة النصرة من لبنان، مع بقاء التهديد الأمني”.

وأضاف قائلاً: “نحن في معركة الإرهاب نعتبرها معركة واجبة علينا ولا ننتظر من أحد جزاءاً ولا شكوراً، وان جلدنا من البعض نحتسبها لوجه الله”.

وكان حزب الله قد تمكن من تطهير مناطق واسعة من الجرود في من قياسي بلغ 48 ساعة، كما أشار لذلك السيد حسن نصر الله في خطابه .

التعليقات

تعليقات