المشهد اليمني الأول/

صوّت مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة على لائحة عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية وسيتم إرسال هذه اللائحة إلى مجلس الشيوخ الأمريكي لكي يصادق عليها وبعد ذلك سوف يتم إرسالها إلى البيت الأبيض لكي يتم المصادقة عليها بشكل نهائي.

وكما كان متوقع فلقد صوّت مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة (419 رأي موافق وثلاثة أراء مخالفة)على لائحة عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية ولقد حازت هذه اللائحة على تأييد ساحق، إذ لم يعترض عليها إلا ثلاثة نواب هم “جاستين عماش” و”جيمي دنكان” و “توماس ماسي”، في حين صوّت لمصلحتها 419 نائبًا.

وفي الوقت الذي تم فيه عقد جلسة للتصويت على الموافقة لفرض عقوبات جديدة ضد ایران وروسيا وكوريا الشمالية، كان هنالك استطلاع أُجري على مجموعة من المشرعين الأمريكيين لمعرفة آراؤهم حول هذه العقوبات. وخلال تلك الجلسة، ألقی عددا من أعضاء مجلس النواب الأمريكي وهم ديفيد سيسي ليني وستيني هوير وإد رويس، خطابات مفصلة واتهموا فيها إيران بدعم ما سموها المجموعات الإرهابية في سوريا.

الجدير بالذكر هو أنه في الخامس عشر من شهر يونيو من هذا العام تم التصويت على جزء من هذه العقوبات، حيث صوت 98 نائبا من أصل مائة عضوا في مجلس الشيوخ  الأمريكي بالموافقة عليها وإلى هذه اللحظة لم يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتوقيع عليها لتصبح قانونا يجب تنفيذه.

ولقد ذكر موقع “المونيتور في تقرير له بأن هذه هي المرة الأولى منذ الاتفاق النووي الذي أُقيم بين إيران والدول الغربية، التي يقوم فيها الكونغرس بالتصويت على فرض عقوبات جديدة ضد إيران. ولقد عبر المسؤولين الإيرانيين بأن هذه العقوبات الجديدة التي فرضت على إيران، تعتبر انتهاكا لروح الاتفاق النووي بين البلدان. ومن المؤكد هنا بأن لائحة العقوبات هذه قد وصلت إلى مجلس الشيوخ الأمريكي وبعد التصويت عليها هناك، سوف تُرسل للرئيس الأمريكي لكي يقوم بالتوقيع عليها.

وفي هذا السياق صرحت سارة هاكابي ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض، حول تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن فرض هذه العقوبات، حيث قالت : “لم يكن لدى الرئيس الأمريكي أي نية في التخلي عن هذه (العقوبات)، وكان يريد الاطمئنان بأننا لدينا أفضل صفقة نقدمها للشعب الأمريكي. ولا يمكن القول بأن الكونجرس الأمريكي كان لدية مشروع افضل من هذه الصفقة “.

ومن جهة أُخرى قال ديفيد سيسي ليني عضو مجلس النواب الأمريكي: ” إن هذه العقوبات لا تُعد انتهاكا للاتفاق النووي، بل إنها سوف تعززه، وذلك لأننا سنظهر لحلفاء الولايات المتحدة بأننا سوف نتعامل مع أي انتهاك للقانون الدولي”.

وفي السياق نفسه، قام  مجلس النواب بالتصويت على لائحة جديدة وذلك من اجل إضافة بنود قاسية لمعاقبة كوريا الشمالية، وتجدر الإشارة هنا بأن هذه اللائحة تختلف عما تم الموافقة عليه في وقت سابق من قِبل مجلس الشيوخ الأمريكي. إن هذه اللائحة التي تم الموافقة عليها اليوم من قبل الكونغرس الأمريكي يجب أن يوافق عليها مجلس الشيوخ أيضا.

وتعد الخطوة التالية في مسار فرض العقوبات ضد إيران، هي قيام مجلس الشيوخ الأمريكي الليلة بالتصويت على هذه اللائحة، وإذا وافق مجلس الشيوخ على هذه اللائحة سوف يتم إرسالها إلى البيت الأبيض. وحول هذا الأمر تحدث بوب كوركر السناتور البارز المنتمي للحزب الجمهوري في تصريح لموقع المونيتور، حيث قال: نظرا لإضافة عددا من العقوبات ضد كوريا الشمالية إلى هذه اللائحة، فإنه من المحتمل أن يكون هنالك تأخير في التوقيع على هذه اللائحة من قِبل الرئيس ترامب.

وفي السياق نفسه صرح بول ريان  رئيس مجلس النواب الأمريكي، في بيان تحت عنوان” لائحة العقوبات الأشمل في التاريخ ” والتي فُرضت ضد إيران، حيث قال :” إن لائحة العقوبات هذه سوف تشدد الخناق على أعدائنا الخطرين “.

وعلى الرغم من أن التقارير الأولية كانت تشير بأن الرئيس الأمريكي لم تكن له نية على فرض هذه اللائحة من العقوبات على إيران، إلا انه وافق على هذه اللائحة بعد أن تم إيجاد تغييرات فيها ومن المتوقع أن يقوم بالتوقيع عليها بعدما يصوت  مجلس الشيوخ بالموافقة عليها.

وبعد ذلك سوف تتبدل هذه اللائحة إلى قانون معادي ضد إيران. ومن الملاحظ بأن هذه العقوبات سوف يكون لها تداعيات كبيرة على روسيا، فلقد سلطت وسائل الإعلام الأمريكية الضوء على العقوبات المفروضة على روسيا وتداعياتها الإقليمية.

التعليقات

تعليقات