المشهد اليمني الأول| متابعات

هاجم الاعلامي والكاتب السعودي دحام بن طريف العنزي عضو هيئة الصحفيين السعوديين مهتم بالشأن الثقافي والأدبي والحوار الوطني, الفلسطينيين معتبراً عملية تل ابيب التي أدت إلى مقتل 4 إسرائيليين وإصابة عدد أخر أمس الأربعاء بالإرهابية والهمجية.

وقدم الاعلامي السعودي المثير للجدل تعازيه للشعب الإسرائيلي عبر صفحة تويتر.. وأضاف في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” , ” تعاطفنا ودعمنا للحق الفلسطيني لا يعني قبول قتل المدنيين والابرياء “!!.

يبدو أن هذا الاعلامي السعودي غض الطرف على الجرائم الاسرائيلية المتواصلة في الأراضي الفلسطينية, وعمليات القتل اليومية التي ترتكب هنا وهناك, وتنغيص الحياة على الفلسطينيين في تنقلاتهم, إضافة للحصار المفروض على قطاع غزة للعام الثامن على التوالي, والحروب الاسرائيلية التي راح ضحيتها آلاف الفلسطينيين لكي يقدم تعازيه للإسرائيليين اليوم.

وشهدت الفترة الأخيرة العديد من لقاءات التطبيع بين إسرائيليين وسعوديين في محاولة لتقريب وجهات النظر والتطبيع العلني, حيث ذكرت تقارير كثيرة أن هناك تعاون متبادل بين تل أبيب والرياض في الوقت الذي يسعى العرب فيه إلى تطبيق مبادرة السلام العربية لكي يرفعوا علم إسرائيل على أراضيهم.

ويعتبر العنزي الثالث الذي هاجم منفذا عملية تل أبيب ووصفها بالارهابية بعد الكاتب الإماراتي حمد المزروعي المقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد والإعلاميّة المصريّة بثينة كامل، التي هاجمت الشابين الفلسطينييْن منفذا عملية “تل أبيب” الفدائية.

التعليقات

تعليقات