المشهد اليمني الأول/

افتتح وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ ومعه ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن الدكتور نيفيو زاجاريا ونائب ممثل منظمة اليونيسيف الدكتور شيرين فاركي اليوم بصنعاء المركز الإقليمي المشترك لغرفة عمليات مكافحة الأمراض والأوبئة.

يهدف المركز الذي يضم مختلف الشركاء من المنظمات الدولية العاملة في اليمن إلى ترصد ومكافحة الأمراض والأوبئة ومنها الكوليرا، وتوفير المعلومات عن الأوضاع الصحية والإنسانية في البلاد والتدخلات التي ينفذها كافة الشركاء إزاء ذلك.

وجهز المركز الذي أنشأته منظمة الصحة العالمية بأحدث الأجهزة وتم ربطه عبر الأقمار الصناعية ليكون نافذة للاتصال مع كافة الجهات والشركاء في الداخل ومع العالم الخارجي وإيصال خطورة الوضع الإنساني والصحي المتدهور في اليمن.

وسيكون المركز الإقليمي المشترك لغرفة العمليات مقرا لجميع الجهات الوطنية والمنظمات الدولية العاملة في اليمن لتوحيد الجهود بما يتطلبه سرعة السيطرة على الأوبئة والأمراض خاصة وباء الكوليرا وتتبع انتشارها، وكذا الأنشطة والتدخلات التي يتم تنفيذها للسيطرة عليها.

واطلع وزير الصحة العامة والسكان ومعه ممثلي منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف على سير العمل بغرفة العمليات والاتصالات وإدارة المعلومات وقاعات التدريب وكيفية تحليل البيانات والمعلومات والتدخلات السريعة التي يتم اتخاذها.

واستمعوا من مدير عام الطوارئ بوزارة الصحة الدكتور علي سارية إلى شرح عن المركز الإقليمي ودوره وأهميته في ترصد ومكافحة الأمراض والأوبئة وخاصة الكوليرا، مشيراً إلى آلية العمل في غرفة العمليات ومكوناتها ودور فرق الاستجابة السريعة على مستوى المديريات في ترصد وباء الكوليرا والتحري عن المعلومات.

واستعرض سارية الخطوات التي اتخذتها وزارة الصحة لمكافحة الكوليرا من خلال الإنذار المبكر بالمرض وعلاج الحالات المشتبه بها وعمل حملات التوعية والإصحاح البيئي.

وخلال الافتتاح أكد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور محمد سالم بن حفيظ أن افتتاح المركز الإقليمي لغرفة العمليات يأتي في إطار الخطوات الإستراتيجية لمكافحة الأوبئة في اليمن ومنها الكوليرا.

وثمن الدكتور بن حفيظ الجهود التي تقوم بها منظمتا الصحة العالمية واليونيسيف في اليمن مع المنظمات الدولية الأخرى لمواجهة الكوليرا، مؤكداً حرص الحكومة على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع كافة المنظمات الدولية وتسهيل مهامها وتذليل الصعوبات التي قد تعترض أنشطتها الميدانية.

وجدد وزير الصحة الدعوة للجميع إلى حشد الموارد المتاحة ومخاطبة المجتمع الدولي للتعامل بجدية مع وباء الكوليرا وإيجاد التمويل اللازم بما يتوائم مع حجم الاحتياج خاصة وأن الوباء تجاوز قدرات النظام الصحي في اليمن نتيجة الظروف التي تمر بها البلاد.

حضر الافتتاح الفريق الوطني لمكافحة الكوليرا وعدد من المسئولين بمنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف.

“سبأ”

التعليقات

تعليقات