المشهد اليمني الأول/

أكد لقاء جمع رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ صالح الصماد بقيادات اللقاء المشترك وتكتل الأحزاب المناهضة للعدوان اليوم الخميس بصنعاء أهمية توحيد جهود القوى الوطنية المواجهة والمناهضة للعدوان.

وكرس اللقاء لمناقشة آليات العمل والتكامل بين المجلس السياسي الأعلى والأحزاب الوطنية والعمل على تبادل الخبرات والآراء والأفكار حول المستجدات المحلية والإقليمية والدولية وتوحيد الجهود لمواجهة استهداف العدوان للجبهة الداخلية التي يراهن عليها بعد فشله في الجبهة العسكرية.

كما أكد اللقاء أهمية الشراكة الوطنية وما تحققه الأطر التشاركية من تعزيز للصمود الاجتماعي والسياسي والعسكري في التصدي للعدوان وإفشال مؤامرته ورهانه على الجبهة الداخلية.

وتناول اللقاء التعدد والتنوع في اليمن وتوحد كافة القوى الفعالة في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي لمعرفتها بالعدو الحقيقي لليمن وإدراكها لطبيعة المراحل التاريخية التي مر بها وخاصة في تاريخه المعاصر، ونوعية العدوان الذي كان يمارس عليه لجعله في ذات الحلقة المفرغة المعيقة له عن التطور والنمو وحيازة المكانة الطبيعية له.

وجدد اللقاء التأكيد على أهمية تعزيز الشراكة القائمة بين الأحزاب والتنظيمات السياسية والقيادة السياسية وتوحيد جهود القوى الوطنية المواجهة والمناهضة للعدوان والعمل على الحد من استثمار الشائعات والحملات الإعلامية المغرضة مع الحفاظ على قيمة الرأي والنقد البناء.

التعليقات

تعليقات