المشهد اليمني الأول/

نفذ أبناء قرية الصراري وأهالي الأسرى والمعتقلين في سجون التحالف الذي تقوده السعودية على اليمن صباح، اليوم الخميس، وقفة إحتجاجية امام مبنى الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء في الذكرى الأولى للجريمة التي إرتكبها مرتزقة العدوان بحق ابناء قرية الصراري بتعز وذلك باقتحام بيوتهم وقتل وجرح والتنكيل بابناء القرية وسجن العشرات منهم.

وطالب المشاركون في الوقفة الأمم المتحدة القيام بعملهاالإنساني والضغط على دول التحالف بإيقاف العدوان وانهاء المخاوف التي تنتابهم جراء قيام الجماعات الإرهابية بارتكاب ابشع الجرائم وانتهاك حقوقهم والإفراج عن اقاربهم وكل الأسرى من أبناء الشعب اليمني في سجونهم.

كما طالب الاهالي في شكواهم التي قدموها للأمم المتحدة العمل على إيصال شكواهم ومناشدتهم وماتتضمنه من حقائق الى كافة الدوائر والهيئات في الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الحكومية والغير حكومية المهتمة بالأمن والسلم الدوليين وحقوق الإنسان ومحاربة الإرهاب وبما يؤدي الى كشف الزيف والتضليل ويكفل تعاملها حقيقة الواقع وبالقرارات الصحيحة واللازمة لصيانة وحماية الانسانية والامن والسلم الدوليين وحقوق الانسان وغاياتها واهدافها الانسانية الموجودة.

التعليقات

تعليقات