المشهد اليمني الأول/

استشهد المنشد السعودي محسن اللاجامي أمام منزله، ليل الأربعاء، وآخرين من جنسيات آسيوية، فيما جرح عدد آخر من السعوديين برصاص القوات السعودية الخاصة في منطقة العوّامية.

استشهد المنشد السعودي الشاب محسن اللاجامي برصاص القوات السعودية ليل الأربعاء أمام منزله في منطقة العوامية بمحافظة القطيف، كما استشهد آخرون من الوافدين الآسيويين، فيما جرح عدد من المواطنين السعوديين.

وتحدّث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن استشهاد الشاب حسين محمد أبو عبدالله بعد احتراق سيارته، وتفحم جثته جرّاء استهدافه برصاص قوات الأمن السعودية الخاصة.

ونشر ناشطون آخرون صورة الشاب محمد عبدالعزيز الفرج الذي استشهد بعد إصابته برصاص قوات الأمن السعودية الخاصة. فيما نشر ناشطون صور استشهاد إثنين من الجنسية الهندية بعد تعرضهم لإطلاق نار من قبل قوات الأمن السعودية الخاصة بالقرب من مقبرة العوّامية.

واستهدفت قوات الأمن السعودي أحياءً عدّة في العوّامية مستخدمة مدرّعات، ما أدّى إلى تحطيم واجهات المنازل والمحال التجارية، في ظلّ إحكام قبضة الحصار على المنطقة، وإغلاق منافذها بحواجز إسمنتية.

كذلك، نفّذت وزارة الداخلية السعودية مداهمات أمنية جديدة في العوّامية  بحجّة القبض على مطلوبين.

ونشر ناشطون آخرون صور من مخلفات قذائف قوات الأمن السعودية الخاصة على منازل المدنيين في العوامية.

وتداول ناشطون آخرون مشاهد فيديو مصورة عن قصف قوات الأمن السعودية الخاصة لمنازل المواطنين في العوامية.

التعليقات

تعليقات