المشهد اليمني الأول/

أكد حزب الله، أن ارغام الشعب الفلسطيني للاحتلال بالغاء كل إجراءاته التعسفية التي اتخذها في محيط المسجد الأقصى المبارك، هو انتصار كبير للأمة الاسلامية.

وأضاف حزب الله في بيان، ان “هذا الانتصار الحقيقي هو ثمرة ثبات الشعب الفلسطيني وصموده وتضحياته والدماء التي قدمها في سبيل الحفاظ على قدسية الأقصى وطهارته من تدنيس الصهاينة له”.

ولفت الحزب الى ان “هذا يؤكد ان انتهاج درب المقاومة ورفض الخضوع للعدو وإملاءاته والتمرد على محاولات بعض الأنظمة فرض التدجين والخنوع على الفلسطينيين هو السبيل الوحيد لتحقيق الانتصارات وتحرير الأرض واستعادة المقدسات”، مؤكداً أن اجراءات الاحتلال في العمق تهدف الى فرض السيطرة الصهيونية على هذا الرمز الإسلامي الكبير ورفع يد العرب والمسلمين عنه”.

وأشار حزب الله الى ان “الهبّة التي قام بها أبناء القدس ومعهم الفلسطينيون في كل مكان هي شعلة مضيئة تنير طريق أبناء أمتنا الذين ينبغي أن يكونوا خير عون لإخوانهم في أرض الرباط فلسطين من خلال تقديم كل  أشكال الدعم والتأييد والمؤازرة”.

التعليقات

تعليقات