بعد اعتقال ابنته وزوجها..هكذا يغرد القرضاوي…

308

المشهد اليمني الاول|متابعات

في تغريدات استذكر الداعية يوسف القرضاوي، اعتقال نجلته “علا” وزوجها اللذين ألقت السلطات المصرية القبض عليهما منذ قرابة الشهر بهدف ابتزازه وجعلهما أداة للضغط عليه.

 

وقال “القرضاوي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”: “شهر مضى وابنتي الحبيبة علا وزوجها حسام، وراء القضبان، يعانيان مرارة الظلم وقسوة السجن، بلا ذنب ولا جريمة #الحرية_لعلا_وحسام #freeOlaandHosam” ، حسب قوله.

وأضاف في تغريدة أخرى: “أنادي بما نادى به نبي الله أيوب: أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين لنا الله يا ابنتي #الحرية_لعلا_وحسام #freeOlaandHosam”.

وكانت قوات الأمن المصرية قد ألقت في حزيران/يونيو الماضي، القبض على علا يوسف القرضاوي ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، وزوجها المهندس حسام الدين خلف عضو الهيئة العليا لحزب الوسط.

وداهمت قوات الأمن مقر اقامتهما في قرية رمسيس بالساحل الشمالي، حيث كانا يقضيان إجازة العيد في “الشاليه” الخاص بوالدتها وتم اقتيادهما إلى مبنى أمن الدولة بالإسكندرية والتحقيق معهما في بلاغات لم يعرف مصدرها، في وقت اعتبر محللون أن ما جرى نوع من الانتقام المجنون، ومكايدة لا تليق بنظام أو حاكم.

التعليقات

تعليقات