المشهد اليمني الأول/

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، أن عدد ضحايا وباء الكوليرا في اليمن ارتفع إلى 1889 حالة وفاة، وذلك منذ بدء تفشي المرض في 27 أبريل الماضي.

وأوضحت المنظمة، في تقرير، أن حالات الوفاة سُجلت في 21 محافظة يمنية من أصل 22 ينتشر فيها المرض، وذلك بزيادة 4 حالات فقط عن الأرقام المعلنة الخميس.

وما تزال محافظة حجة، شمال غربي اليمن، أكثر المناطق المنكوبة، بتسجيل 358 حالة وفاة.

وتأتي محافظة إب (وسط) في المرتبة الثانية بأعداد الضحايا، إذ سجلت 240 حالة وفاة، تليها محافظة الحديدة (غرب) بواقع 222 حالة وفاة.

ولفت التقرير إلى تسجيل 40 ألف حالة جديدة يتوقع إصابتها بالوباء، خلال الأسبوع الماضي، ما رفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة إلى 414 ألفاً و548 حالة.

ووفقاً للتقرير، فقد تماثل للشفاء، من إجمالي الحالات التراكمية المصابة، 401 ألف و123 حالة، فيما بلغ عدد الحالات المؤكدة مختبرياً 678 حالة فقط .

ومع مرور 3 أشهر من تفشي المرض، سجلت جميع المحافظات اليمنية حالات وفاة، باستثناء محافظة حضرموت التي اكتُشفت فيها 7 حالات إصابة فقط، فيما ظلت محافظة أرخبيل سقطرى خالية تماماً من تسجيل أي إصابات.

وتقول منظمات دولية إن موجة الكوليرا التي شهدها اليمن هي الأسوأ في العالم، وإن العدد المسجل سنوياً للمصابين بالكوليرا في هذا البلد هو الأعلى على مر التاريخ.

التعليقات

تعليقات