المشهد اليمني الأول/

توعّد الزعيم الكوري الشمالي “كيم جونغ اون” يوم أمس الجمعة، باستهداف أمريكا قائلا: ان اراضي الولايات المتحدة بكاملها باتت في مرمى صواريخ بيونغ يانغ.

وجاء تهديد الزعيم الكوري الشمالي إثر التجربة التي أجرتها بلاده الجمعة وأطلقت خلالها صاروخا بالستيا عابرا للقارات، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية الكورية الشمالية.

وأشار “كيم جونغ اون” الى التجربة الصاروخية الاخيرة، مؤكدا أنها تُظهر قدرة كوريا الشمالية على إطلاق صاروخ “في اي مكان واي وقت”.

وكانت قد ذكرت وكالة الانباء الرسمية الكورية الشمالية، ان الصاروخ الذي اطلقته بيونغ يانغ الجمعة هو نسخة محدثة من صاروخ هواسونغ-14 البالستي العابر للقارات، مشيرة الى انه قطع مسافة 998 كلم في 47 دقيقة على ارتفاع 3724 مترا.

من جانبه أكد الرئيس الامريكي دونالد ترامب، أنّ إجراء كوريا الشمالية اختبارًا صاروخيًا بالستيًا عابرًا للقارات هو عملية “متهورة وخطيرة” ستؤدي الى “عزل” بيونغ يانغ.

وفي بيان له أفاد ترامب: إنّ الولايات المتحدة تدين هذا الاختبار وترفض ادّعاء النظام (الكوري الشمالي) بأنّ هذه التجارب وهذه الأسلحة تضمن أمن كوريا الشمالية، بل انها تملك في الواقع تأثيرًا معاكسا.

واعتبر ترامب أن هذه الاسلحة والاختبارات، بتهديدها للعالم، تعزل كوريا الشمالية وتضعف اقتصادها وتحرم شعبها.

وتابع: انّ الولايات المتحدة ستتخذ كلّ الخطوات اللازمة لضمان الأمن الأميركي وحماية حلفائنا في المنطقة.

جدير بالذكر أنه أجرت كل من امريكا وكوريا الجنوبية مناورة عسكرية باستخدام صواريخ طراز ارض-ارض، بعد ساعات على إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ البالستي.

التعليقات

تعليقات