المشهد اليمني الأول/

أدّى اشتباك مسلح على أرضية في عدن، إلى خروج المنظومة الكهربائية عن الخدمة كلياً، فجراً، فيما أعلنت المؤسسة، في وقت لاحق اليوم السبت، عن عودة تدريجية للتيار إلى أحياء المدينة بعد إصلاح الأضرار التي لحقت بخطوط محطة إنماء 1 التحويلة.

وقال المكتب الإعلامي لمؤسسة كهرباء عدن، إن الخطوط الخارجية للمحطة أتلفت بعد إصابتها بعدة أعيره نارية، في الاشتباك الذي اندلع بين مسلحين على قطعة أرض، ما أدّى إلى سقوطها على الأرض، وخروج المنظومة عن الخدمة بشكل كامل.

وذكر أن «المنظومة عادت بشكل تدريجي قبل ظهر اليوم، بعد قيام الفرق الهندسية التابعة لإدارة النقل بإصلاح أجزاء واسعة من أضرار الاشتباكات».

وكشف البيان عن توجه المؤسسة «لإيقاف خط الربط الحسوة لحج نتيجة المشاكل التي تعرض لها خلال الفترة الماضية، وتسببت بخروج المنظومة في عدن لعدة مرات»، معلناً أنه سيتم «تحويل التغذية الكهربائية التي كانت تتغذى منها محطة عباس عبر خط الحسوة بقدرة 3 ميجا وات عبر محطة بئر ناصر تبن لحج (الأكثر أمناً)، بدلاً من الحسوة عباس».

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تخرج فيها المنظومة الكهربائية في عدن عن الخدمة بشكل تام مؤخراً، حيث تعرضت خلال الأيام القليلة الماضية لأعمال تخريبية استهدفت مولداتها وشبكتها الخارجية، ويعد خط محطة الحسوة الأكثر تضرراً جراء هذه الأعمال التي أدت أيضاً إلى ضعف في القدرة التوليدية للمحطة ما أدى إلى تلف أجهزة المواطنين المنزلية.

التعليقات

تعليقات