المشهد اليمني الأول/

نُشر على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو قصير، يبين حجم الأضرار المادية والبشرية الكبيرة التي أوقعها قصف طيران العدوان على مرتزقة ما يسمى بالمقاومة الجنوبية في صحراء البقع، شمالي اليمن.

واعترفت بعض حسابات تابعة لمرتزقة جنوبيين على مواقع التواصل الإجتماعي، بمصرع 12 فرد من أفرادهم بغارات جوية، قالوا أنها خاطئة إستهدفتهم في البقع، بعدما إستجلبهم العدوان للدفاع عن حدوده.

وينتهج تحالف العدوان سياسة إستعمارية تجاه أبناء الجنوب، بحيث لا يهتم بالملفات الخدمية، حتى يشغل المواطن بنفسه، ويجبره للبحث عن لقمة للعيش، التي لا يجدها إلا في معسكرات تحالف العدوان.

وكان رئيس تحرير صحيفة عدن الغد “فتحي بن لزرق، قد إعترف بأن آلاف الجنوبيين ذهبوا إلى معسكرات تحالف العدوان لأجل لقمة العيش، لا لأجل الشرعية ولا لأجل القضية الجنوبية المحقة.

التعليقات

تعليقات