المشهد اليمني الأول/

اعدم اليوم الإثنين 31 يوليو 2017م، في ميدان التحرير بالعاصمة صنعاء رميا بالرصاص المدعو محمد مجاهد سعد المغربي لاغتصابه وقتله الطفلة رنا يحيى هادي المطري.

حضر تنفيذ الحكم مندوبون عن أجهزة القضاء وأولياء دم المجني عليها وحشد كبير من المواطنين ، وسط تواجد لافت لوسائل الإعلام المختلفة.

وكان المدان المغربي (41) عاما اقدم على اغتصاب وقتل الطفلة رنا البالغة من العمر ثلاث سنوات في الـ 25 من يونيو الماضي ، حيث قام بخنقها بيده وضرب رأسها على أرضية الغرفة التي يسكنها الكائنة بمنزل والده في حي بيت معياد بطريقة وحشية حتى فارقت الحياة.

وقد قوبلت هذه الجريمة باستنكار شعبي واسع كونها من الجرائم الغريبة على المجتمع اليمني، والتي جرت وقائعها البشعة في اول ايام عيد الفطر المبارك .

وكانت محكمة استئناف أمانة العاصمة أيدت في الـ9 من يوليو الجاري الحكم الابتدائي الصادر من محكمة جنوب شرق الأمانة والذي قضى بإدانة الجاني ومعاقبته بالإعدام قصاصا وتعزيراً في مكان عام تدعى إليه وسائل الإعلام وجمهرة من الناس بعد جلده مائة جلدة حداً.

التعليقات

تعليقات