المشهد اليمني الأول/

ذكرت صحيفة «الأخبار» المغربية أن ملك بني سعود سلمان بن عبد العزيز حطّ رحاله في قصره المحيط بشاطئ «أشقار» في مدينة طنجة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوفد المرافق له والبالغ عديده 1000 شخص، حجز ما يزيد على 800 غرفة موزعة على خمسة فنادق فاخرة ذات تصنيف « 5 نجوم».

وعند البحث عن أسعار غرف في فنادق «الخمس نجوم» بمدينة طنجة على مواقع إلكترونية للحجوزات الفندقية بينها موقعا «بوكينغ» و«تريفاغو»، تبين أن التكلفة تتراوح بين 200 و 500 دولار في الليلة الواحدة، أي بمتوسط 300 دولار للغرفة، وبذلك فإن تكلفة 800 غرفة وسطياً في اليوم الواحد 240 ألف دولار.

واستأجر الوفد المرافق أيضاً 170 سيارة خاصة، علماً بأن تكلفة السيارة في اليوم الواحد تصل إلى 4 آلاف درهم «ما يعادل 423 دولاراً» حسب سعر الصرف، وبذلك فإن تكلفة استئجار السيارات الخاصة للوفد المرافق لملك بني سعود في اليوم الواحد تصل إلى نحو 72 ألف دولار.

وعليه فإن تكلفة استئجار غرف الفنادق والسيارات الخاصة تصل حصيلتها إلى 312 ألف دولار في اليوم الواحد فقط.

وباعتبار أن تكلفة اليوم الواحد وسطياً للوفد المرافق للملك تصل إلى 312 ألف دولار فإنه على مدار شهر كامل سيدفع الوفد السعودي 9 ملايين دولار و360 ألفاً فقط لقاء المنامة وإيجار السيارات.

التعليقات

تعليقات