المشهد اليمني الأول/

طلب وزير الأوقاف والإرشاد بحكومة الفار هادي “احمد عطية” من القنصلية اليمنية في جدة توقيف الحجاج اليمنيين بحجة الانقلابيين.

وقد أكد محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا على حق اليمنيين في أداء فريضة الحج، ودعا السعودية الى توقيع هدنة حقيقية احتراماً لفريضة الحج وإفساح المجال أمام الحجاج اليمنيين لأداء هذه الشعيرة التي تعد ركنًا من اركان الإسلام .

وقال في منشور على صفحته في الفيسبوك: أدعو المملكة العربية السعودية للتوقيع على هدنةٍ فعليةٍ في البيت الحرام يلتزم الجميع في كل محاور القتال والمواجهات العسكرية، بعدم القتال وفك الحصار والسماح للحجاج اليمنيين بالحج حتى تنتهي هذه الأشهر إكرامًا لهذه الأشهر والتعظيم لها بما عظمها الله.

وأشار الى وقوف السعودية خلال العامين الماضيين خلف منع اليمنيين من أداء هذه الشعيرة الدينية الأساسية وقال: وهذا لا يعني اننا لا ندرك ذلك في كل عام ولكن لسنا من فرض الحرب بل هم فرضوها ورفضوا إيقافها أو الالتزام بالهدنات سواء إنسانية أو غيرها بذرائع، الجميع يعرفها ويعرف عدم موضوعيتها.

التعليقات

تعليقات