المشهد اليمني الأول/

تكبد تحالف العدوان عل اليمن خسائر كبيرة في معداته ومقاتليه خلال شهر يوليو المنصرم، والتي نتجت عن استهداف تجمعاته وآلياته ودك تحصيناته بالصواريخ المتنوعة وقذائف المدفعية بالإضافة إلى صد زحوفه وتنفيذ عدد من الكمائن.

فخلال شهر يوليو الماضي، دمر الجيش واللجان الشعبية 113 آلية عسكرية لتحالف العدوان السعودي الأمريكي، فيما أطلقت القوة الصاروخية 15 صاروخا قصير المدى وعددا من الصواريخ الباليستية خلال شهر يوليو 2017م.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ عن مصدر عسكري قوله إن القوة الصاروخية أطلقت 15 صاروخاً قصير المدى ومحلي الصنع على قوى العدوان والمرتزقة، توزعت على خمسة من نوع زلزال 1 وسبعة من نوع زلزال 2 وثلاثة من نوع الصرخة 3 وأثنين أورغان، بالإضافة إلى أكثر من 150 صاروخ كاتيوشا.

كما أطلقت القوة الصاروخية عددا من الصواريخ الباليستية بركان 1 وصاروخ بركان H-2، الذي أطلق لأول مرة خلال شهر يوليو الماضي.

كما استهدفت القوات البحرية بارجة عسكرية إماراتية وزورقاً حربياً تابعاً لقوى العدوان في السواحل الغربية خلال الفترة نفسها، فيما أسقطت الدفاعات الجوية طائرة بدون طيار تابعة للعدوان.

وذكر المصدر أن الجيش واللجان الشعبية دمرا سبع مدرعات وأربع دبابات و102 آلية عسكرية أخرى تابعة لقوى العدوان والمرتزقة، كما أحرقوا ثلاثة مخازن أسلحة.

وأكد المصدر العسكري أن وحدة القناصة في الجيش واللجان الشعبية قنصت 26 جندياً سعودياً في مناطق جيزان ونجران وعسير و177 من المرتزقة في مختلف الجبهات.

ولفت المصدر إلى أن الجيش واللجان الشعبية تمكنا من كسر 36 زحفاً للعدو السعودي ومرتزقته خلال شهر يوليو، ونفذا عمليات اقتحام وتطهير نوعية أسفرت عن سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوف قوى الغزو والمرتزقة.

وأكد المصدر أن الجيش واللجان الشعبية خاضا خلال شهر يوليو الماضي معارك ضارية مع العدو السعودي ومرتزقته دفاعاً عن الوطن وسيادته واستقلاله.

التعليقات

تعليقات