المشهد اليمني الأول/

تنطلق السبت القادم في أمانة العاصمة وعموم محافظات الجمهورية الحملة الوطنية للتوعية والإصحاح البيئي للسيطرة على وباء الكوليرا من منزل إلى منزل في الفترة من 5 ـ 10 أغسطس الجاري .

وتهدف الحملة التي تنفذها وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بالمركز الوطني للتثقيف والإعلام الصحي بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف إلى رفع الوعي حول وباء الكوليرا وكيفية الوقاية منه وتحفيز المجتمع للإسهام الإيجابي في السيطرة عليه ، بالإضافة إلى التوعية حول قضايا الإصحاح البيئي لضمان مشاركة الجميع في تعزيزها والحفاظ عليها.

وتتضمن الحملة إلى جانب التوعية توزيع مواد الوقاية إلى كل منزل كالصابون ومحلول الإرواء والزنك اللذان يعتبران العلاج الإسعافي الأول للحفاظ على حياة المصابين بالكوليرا، وكذا تقييم ومسح ومعرفة جميع مصادر المياه في المديريات عالية الخطورة والبالغة 98 مديرية لاتخاذ الإجراءات والمعالجات اللازمة لتنقيتها وتعقيمها وحفظها من التلوث بمشاركة فريق فني من وزارة المياه والبيئة.

ينفذ الحملة نحو 71 ألفاً من العاملين الصحيين والمعلمين والمتطوعين وأعضاء المجالس المحلية في المحافظات والمديريات والمكاتب التنفيذية، ويديرها فريق إداري في كل محافظة من الجهات المعنية في الصحة، المياه والبيئة، الأوقاف ، الإعلام ، التربية والتعليم ، والسلطات المحلية .

كما يشارك ستة آلاف و 660 خطيباً ومرشداً دينياً من كافة المديريات في أعمال التوعية وحشد الجهود الشعبية والمواطنين للإسهام في مكافحة الوباء والحفاظ على نظافة المديريات والأحياء والقرى.

وتتمثل أعراض المرض في الإﺳﻬﺎﻝ المائي الشديد المفاجئ والغزير الذي يشبه ماء الأرز، التقيؤ الشديد مع استمرار الإسهال، وفقدان كميات ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ سوائل الجسم، الإصابة بالجفاف ﻓﻲ مدة ﻗﺼﻴﺮﺓ، العطش الشديد والجفاف الحاد، و الخمول والإعياء، وقد يشكو المريض من تقلصاتٍ مؤلمة في الأطراف أو البطن أو الصدر.

فيما تتلخص طرق الوقاية من الكوليرا في غسل اليدين بالماء والصابون، شرب مياه نظيفة ومعقمة (مغلية – مرشحة- معقمة بمادة الكلورين)، التخلص من بؤر وتجمعات المياه الراكدة، تنظيف خزانات وأوعية حفظ الماء في المنازل والمرافق باستمرار باستخدام المنظفات وتغطيتها بإحكام لحمايتها من التلوث ونقل المياه بأواني نظيفة وإغلاقها بإحكام.

التعليقات

تعليقات