المشهد اليمني الأول/ متابعات

قال عضو اللجنة الدائمة المحلية لحزب المؤتمر في محافظة صعدة عيسى عاطف ، اليوم الأربعاء ، أن “الدعوة للخروج الى ميدان السبعين في ذكرى تأسيس المؤتمر والتي تعد الاولى  في تاريخ المؤتمر الشعبي العام وفي هذا التوقيت وفي ظل العدوان السعودي الامريكي على بلادنا اليمن وعلى مدى عامين ونصف شيء محمود ومناسب ، لكّنه أكد أنه لن يحضرها الا “بعد طرد الخونة مرتزقة الرياض ممن لا يزالوا اعضاء في المؤتمر الشعبي العام”.

وفي منشور له في صفحته الرسمية على “فيسبوك” أشار عاطف مخاطباً قيادة حزبه إلى أنه “يكفينا تصفيق وجمهرة وتطبيل دون وعي وفهم تنظيمي  دعونا نسبق هذا الاحتشاد التنظيمي الكبير في ميدان السبعين المقرر يوم 24 أغسطس الذكرى الخامسة والثلاثين بأن نجعل الفرحة فرحتين ونعمل على تنظيف المؤتمر من الشوائب والعاهات ونغسل عارنا من مرتزقة وخونة الوطن القابعين في الرياض ومازالوا مؤتمر”.

ودعا القيادة العليا للمؤتمر الشعبي العام بـ”اتخاذ قرار تنظيمي بفصل بل وطرد كافة المنتسبين للمؤتمر الشعبي العام من الذين ساندوا العدوان على بلادنا اليمن وكان لهم دور في التدمير والقتل وعلى رأسهم الفار هادي وبن دغر وكافة اعضاء اللجنة العامة الذين مازالوا الى الان محتفظين بعضوياتهم وانتسابهم للمؤتمر الشعبي العام وكفانا غمغمه ومداهنه وعلينا ان نتخلص منهم قبل ان نحتشد لنحتفل بذكرى التأسيس لابد ان نزيل الخونة ونتبرأ منهم ليصبح تنظيم المؤتمر صحيح ومعافا الجسد عندما نطرد الخونة مرتزقة الرياض “.

وأضاف عاطف: لا يشرفني ان احتفل بذكرى تأسيس والمبنى مغشوش وسينهار اذا لم احاول ترميمه وازالة  مصدر الغش ، وأرجوا من القيادة ان تكون صادقة وجدية مع قواعد وتكوينات المؤتمر الشعبي العام الا اذا كان هناك مغازي ومأرب اخرى من وراء الاحتشاد والاحتفال بالذكرى فعلى قيادتنا  العليا  في المؤتمر ان توضح لنا ذلك الشيء .

واستغرب عاطف أن يتم الاحتفال بتأسيس الحزب والخونة وعملاء الرياض ، حسب تعبيره ، مازالوا في تكوين وتنظيم المؤتمر الشعبي العام ومحتفظين بعضوية المؤتمر ولا فرق “بيني” وبينهم فهذا مالا يقبله يمني حر مؤتمري شريف .

وأكد عاطف أن هذه الخطوة التي طالب بها فيما لو تمّت فإن كافة المكونات السياسية اليمنية الشريفة ستشارك في احتفالية الحزب وفي مقدمة الصفوف سيحضروا كما يحضروا في عقد دورات “مؤتمراتنا” الدورية   .

واختتم عاطف منشوره بالقول “أننا بهذه الخطوة (طرد المرتزقة) نكون قد صدقنا مع انفسنا واتخذنا موقف مشرف ووفقا للنظام الداخلي واللائحة التنظيمية للمؤتمر الشعبي العام ، متمنياً “ان تكون هذه المطالبة مطلب كل عضو مؤتمري شريف.”

التعليقات

تعليقات