المشهد اليمني الأول/

بعد عمليات رصد ومتابعات أمنية ونتاجاً للتكامل بين الأجهزة الأمنية المختصة وتعاون المجتمع ووعيه وجهود المواطنين الشرفاء.

تمكنت الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية من ضبط مجموعة من منافقي العدوان وعناصر العمالة والإرتهان الإجرامية .

وقال مصدر أمني للمشهد اليمني الأول، أنه وبجهود الشرفاء والمواطنين وتكامل الأجهزة الأمنية والللجان الشعبية تمكنوا بفضل الله، من ضبط خلية إجرامية تابعة للعدوان .. مشيراً بأن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية إعتبرت هذا الإنجاز مهماً وسداً لثغرة كانت تخدم العدو في الجبهات الحدودية .

وأضاف المصدر، أن المدعو “جابر حدادي” والذي حصل المشهد اليمني الأول، على نسخة من إعترافاته، تم توزيعها على وسائل الإعلام، يعد أحد العناصر الخطيرة التي تعمل منذ بداية العدوان في مهام التخابر مع العدو و تزويده بإحداثيات للمنشآت المدنية ومنازل المواطنين ومواقع عسكرية في مناطق الجبهات.

وأظهرت المشاهد إعتراف الجابري بعدد كبير من المواقع والمنشئات التي رصدها وأرسل احداثياتها لطيران العدوان ما تسبب في قصفها وإيقاع العديد من الضحايا المدنيين، أبرزها مجزرة مستشفى عبس التابع لمنظمة أطباء بلاحدود والذي قصفه طيران العدوان منتصف العام الماضي وأستشهد بداخله عشرات من المرضى والاطباء والعاملين فيه.

كما أعترف المتهم بأنه عرض على العدوان توزيع شرائح لرصد الإحداثيات في كل مناطق الجمهورية مقابل حفنة من المال .

وقد جاء ضبط المجرم بعد عمليات من التحري شملت عدداً من العناصر الإجرامية التابعة للعدوان، وتم ضبطهم وإحالتهم للجهات المختصة لإستكمال الاجراءات.

يجدر بالذكر أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية ضبطت أعداد كبيرة وخلايا خطيرة شكلت خنجر خبيث في ضرب البلاد من الداخل وتسليمها للأعداء المجرمين، وأفشلت مخططات كبيرة كان يرمي العدوان بإستخدامها في عدوانه على البلاد.

التعليقات

تعليقات