المشهد اليمني الأول/

أفادت مصادر مطلعة بأن رئيس “هيئة الأركان العامة” للمنافقين اللواء المقدشي وقيادة العمليات الحربية وقيادة المنطقة الثالثة غير راضيين بدخول قوة عسكرية تتبع ما يسمى بقوات النخبة الموالية للإمارات إلى شركة العقلية ومطار عتق وتوسعها في شبوة.

وأفادت مصادر مطلعة إبلاغ أركان اللواء 21 من قبل العمليات الحربية المدعو “أبو منير” بعدم السماح بدخولها قوات موالية للإمارات، ولكن رد أركان اللواء بأن قائد المحور هو من سمح وسهل بدخولها .

وكانت ما تسمى بطلائع النخبة الشبوانية التابعة للإمارات قد دخلت مدينة عتق وبعض المديريات و المواقع الهامة في محافظة شبوة، كمديرية عرما و موقع العقلة النفطي، ومطار عتق، بدعم أمريكي.

وقد أعلن مصدر عسكري مسئول في القوات المسلحة الإماراتية اليوم الخميس، لقناة سكاي نيوز الإماراتية، أن قوات النخبة اليمنية بإسناد كبير من القوات الإماراتية والأمريكية، قامت بعملية نوعية ضد القاعدة في محافظة شبوة وسيطرت على بعض مديرياتها، واتهم المصدر قطر بدعم تنظيم القاعدة في شبوة إعلامياً ومادياً.

مصادر مطلعة اكدت بأن اللواء المقدشي إتهم الإماراتيين بالسعي للسيطرة على شركة النفط في شبوة ونهب النفط هناك، وأمر بالتصدي لها، وكانت شركة النفط ومعظم آبار شبوة تقع تحت أيدي حزب الإصلاح وتحدثت أنباء عن إستثمار حزب الإصلاح لها بواجهة القاعدة للهروب من توريدها للبنك المركزي.

التعليقات

تعليقات