المشهد اليمني الأول/

وزعت الاجهزة الأمنية في محافظة تعز مجموعة من مشاهد تتضمن اعترافات عناصر يتبعون خلية اجرامية تعمل في رصد مواقع الجيش واللجان الشعبية وتعقب تحركاتهم لصالح قوات العدوان.

أعضاء الخلية أقروا وفي سابقة خطيرة وخرق للعرف اليمني أقروا بوجود عضوين من النساء يعملن ضمن فريق الخلية

واعترف اعضاء الخلية لأجهزة الامن بقيامهم منذ فترة بالرفع بعدة قوائم أهداف تخص مواقع الجيش واللجان الشعبية في مناطق متفرقة من مديرية محافظة تعز، وكذلك تعقب تحركات اليات واسلحة ثقيلة وكذا مناطق تجمعات مفترضة للجيش واللجان.

واعترف اعضاء الخلية باستدراج امرأتين واشراكهما في عملية الرصد والتعقب، وقال أحدهم (انه ونظرا لحساسية مكانة المرأة ولكون المجتمع سيضج فيما لو قامت اجهزة الامن بضبطها او اعتراضها فقد شاركت نساء كأعضاء في الخلية في مهام محددة)

يشار الى ان اجهزة الامن نشرت مؤخرا سلسلة اعترافات لعدد من خلايا الرصد والتعقب، ووفق اعترافات الخلية فقد جرى تجنيد الاعضاء وادارتهم من قبل قيادات تابعة لحزب الاصلاح داخل محافظة تعز.

التعليقات

تعليقات