المشهد اليمني الأول| صنعاء

أكدت وزارة الداخلية رفضها القاطع لأية اساءة موجهة لمنتسبي الوزارة أفراد وضباط أو وحداتها وأجهزتها المختلفة عبر مختلف وسائل الاعلام الجماهيري ومن قبل اي جهة كانت ، وتحت أي مبرر .

وشددت الوزارة في بيان لها وجهته لمنتسبيها في مختلف المواقع، ان الوزارة لن تنجر إلى أية صراعات سياسية وأنها ستواصل عملها وأداء مهامها بمهنية وحيادية لخدمة وحماية المجتمع بالدرجة الأولى .. مؤكدة الاحتفاظ بحقها القانوني في مقاضاة كل من يسيء إلى رجال الشرطة ويخالف القانون.

وأكد البيان رفض الوزارة ومنتسبيها لمضمون حلقات مسلسل “همي همك” الذي تبثه قناة السعيدة ، والذي أظهر رجال الشرطة بصورة تسيء الى جميع منتسبي هذه المؤسسة الأمنية الوطنية الرائدة من خلال تشويه صورة ضباط وأفراد وزارة الداخلية وإظهارهم بصورة هزلية ساخرة ، وبصورة لا اخلاقية تظهرهم وكأن عملهم فقط ممارسة الرشوة ومخالفة القوانين وهو محض افتراء يستهجنه كل منتسبي المؤسسة الأمنية .

واستنكر البيان اغفال او تجاهل القائمين على هذه القناة بشكل متعمد أو غير متعمد لتضحيات رجال الأمن الذين يبذلون ارواحهم رخيصة من اجل خدمة المجتمع والعمل على تحقيق السكينة العامة وسلامة المواطنين ولعل ما يقوم به رجال شرطة المرور خير دليل على الدور الايجابي في التقليل من حدواث السير وما ينتج عنها من مآس وخسائر فادحة في الارواح والممتلكات ، وكذا رجال الاطفاء الذين يجودون بأرواحهم من أجل انقاذ حياة المواطنين في ظل القصف العدواني الوحشي الذي يستهدف الاحياء السكنية في مختلف محافظات الوطن بهدف حماية المواطنين والتخفيف من معاناتهم .

ورغم احتفاظ الوزارة بحقها في مقاضاة قناة السعيدة إلا انها ومن خلال بيانها تؤكد أنها وباعتبار منتسبيها يمتلكون صفة الضبطية القضائية تدعم وتحمي حرية التعبير عن الرأي في إطار الضوابط القانونية والثوابت الوطنية والقيم الدينية والأخلاقية والإنسانية.

سبأ

التعليقات

تعليقات