المشهد اليمني الأول/

بكل عنجهية وتغطرس يواصل الغزاة المحتلين عملياتهم الوحشية والإجرامية المنافية لكل المبادئ والقيم الإنسانية في اليمن إذ يرون في إهانة كرامة الصيادين اليمنيين وتعذيبهم بذرائع واهية وتهم باطلة تعويضاُ عن فشلهم وإخفاقهم وتبريراً لجرائمهم المروعة وانتهاكاتهم المتكررة.

أعمال يندى لها جبين الإنسانية، وستسجل وصمة عار على غزاة ومنافقين باعوا دينهم وأعراضهم بحفنة من المال أو الوهم الطائفي والمناطقي.

الساحل الغربي، يزداد كل يوم بعدا عن قوى العدوان وأزلامه المنافقين والعملاء، ففي كل موبقة يرتكبها ويقدم عليها العدوان واذنابه يزداد الوعي والرغبة بالمواجهة أكثر وأكثر.

التعليقات

تعليقات