المشهد اليمني الأول/

قال مصدر أمني بمحافظة تعز إن عناصر خلية تعمل لصالح العدوان اعترفت بقيامها برصد مواقع الجيش والحوثيين وتعقب تحركاتهم بالمحافظة لصالح التحالف السعودي.

وكشف المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن وجود إمرأتين تعملان ضمن الخلية.. مؤكدا أن أعضاء الخلية اعترفوا بإستدراج امرأتين وإشراكهما في عملية الرصد والتعقب .

وأشار المصدر إلى أن عناصر الخلية اعترفوا بقيامهم منذ فترة بالرفع بعدة قوائم عن أهداف لمواقع الجيش واللجان الشعبية في مناطق متفرقة من مديرية محافظة تعز، وكذا تعقب تحركات آليات وأسلحة ثقيلة ومناطق تجمعات مفترضة للجيش واللجان الشعبية.

ولفت المصدر الأمني إلى أن أحد عناصر الخلية قال ” نظرا لحساسية مكانة المرأة ولكون المجتمع سيضج فيما لو قامت أجهزة الأمن بضبطها أو اعتراضها فقد شاركت نساء كأعضاء في الخلية في مهام محددة “.

وكانت الأجهزة الأمنية قد نشرت مؤخرا سلسلة إعترافات لعدد من خلايا الرصد والتعقب، ووفق إعترافات الخلية فقد جرى تجنيد الأعضاء وإدارتهم من قبل قيادات تابعة لحزب الإصلاح داخل محافظة تعز.

التعليقات

تعليقات