المشهد اليمني الأول/

نفذ أبطال الجيش واللجان الشعبية عمليات هجومية نوعية كبدت جحافل الغزو والإرتزاق خسائر فادحة بالأرواح والعتاد.

مصادر عسكرية أفادت للمشهد اليمني الأول، نصب الجيش واللجان الشعبية ‏كمين محم لقوى العدو في الخط الساحلي الرابط بين المخاء و الجديد، مؤكدةً سقوط عشرات ‏القتلى والجرحى .

وبينت المصادر أن بين القتلى القيادي المنافق المدعو “هشام عادل سعيد الودودي”.

وأضافت المصادر بأن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية نوعية في أطراف معسكر خالد بموزع، إنتهت بالسيطرة على عدد من التباب ‏ومصرع وإصابة عدد كبير من المرتزقة.

‏وقالت المصادر بأن الجيش واللجان الشعبية، باغتوا تجمعات أزلام العدوان المنافقين ومرتزقة السودان، بصليات من صواريخ الكاتيوشا، أطراف المخاء، وخلف الشبكة ومنطقة السيمن في مديرية ذباب، مخلفة خسائر مادية وبشرية في صفوفهم.

‏المصادر أوضحت للمشهد اليمني الأول، بأن العمليات توزعت على جغرافيا واسعة من لحج وتعز، مشيرةً أيضاً إلى تمكن أبطال الجيش واللجان من تطهير 3 مواقع لمرتزقة العدو بحيفان وتكبيدهم خسائر بشرية كبيرة وسيارات ‏الإسعاف تنقل القتلى والجرحى إلى مستشفى طور الباحة.

وأفدات المصادر عن تمكن أبطال الجيش واللجان من تطهير التبة السوداء وعدد من المواقع الأخرى في جبهة الكدحة بمديرية المعافر، وسط ‏فرار جماعي للمرتزقة بعد تكبدهم خسائر كبيرة.

وفي الصلو، نفذ أبطال الجيش واللجان الشعبية‏ عملية نوعية في منطقة الصيار في مديرية الصلو ومقتل وجرع عدد كبير من مرتزقة العدوان ‏.

فيما تصدروا لزحوفات مسنودة بغطاء جوي واسع في جبهة القشب، ملحقين بأزلام العدوان المنافقين خسائر فادحة.

من جانبه وزع الإعلام الحربي مشاهد جديدة من تدمير أبطال الجيش واللجان الشعبية.

التعليقات

تعليقات