المشهد اليمني الأول/

نظم أبناء مديرية عيال سريح محافظة عمران ، وقفة قبلية أعلنوا من خلالها استمرار النفير العام والتعبئة الجهادية ضمن حملة ثبات وانتصار لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته المنافقين.

الوقفة القبلية التي حضرها قيادات من السلطة المحلية ووجهاء ومشائخ المديرية اكد المحافظ الدكتور فيصل جعمان ان اليمنيين يخوضون حربا مصيرية مع قوى الطغيان العالمي ولابد ان نخرج من هذه المعركة منتصرين حتى نعيش حياة كريمة وتعيش اجيالنا القادمة بعزة وكرامة.

وأشاد بثبات وصمود أبناء قبلية عيال سريح في وجه العدوان الأمريكي السعودي على اليمن واستمرار مواجهته والتصدي له وإفشال مؤامرات العدوان ومخططاته القذرة الرامية الى تمزيق هذا البلد ونهب ثرواته وإذلال شعبه .

وأشار المحافظ الى ان الجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي بحق ابناء الشعب تعتبر افلاس اخلاقي لهذا العدو الذي يتلقى الهزائم على ايدي الأبطال من الجيش واللجان الشعبية في جبهات الشرف والبطولة وما جريمة مديرية الصفراء ورازح ودفن الأسرى أحياء الا دليل قاطع على الانحطاط الأخلاقي والهزيمة النفسية والعسكرية التي لحقته جراء الضربات الموجعة في عمق أراضية .

كما أكد المشاركون في الوقفة القبلية على استمرارهم في دعم الجبهات بالرجال والمال مؤكدين ان ما يحدث للأسرى من الجيش واللجان الشعبية من ذبح ودفن للبعض احياء لا يزيدهم الا صمودا وعزما لمواجهة العدوان ومرتزقته حتى النصر وتطهير البلاد من الغزاة وعملائهم .

وحذر المشاركون من خطورة التراخي والتقاعس في هذه المعركة التي ستكون لها تبعات كارثية ستمتد الى الاجيال القادمة ، داعين شرفاء البلد للمزيد من الجد والتحرك الفعال لإفشال كل مخططات قوى الغزو الرامية لإحتلال البلد واستعباد الشعب وسلبه حريته وارادته.

مستنكرين الصمت الدولي والاممي الفاضح والمتواطئ لما يرتكبه العدوان السعودي ومرتزقة من جرائم يندى لها جبين الإنسانية .

التعليقات

تعليقات