كتب: حامد البخيتي

‏العدوان على اليمن هو جزء من العدوان الذي يستهدف شعوب المنطقة من قبل أمريكا وعملائها وأدواتها الإجرامية بهدف تمزيق الشعوب واحتلالها ومن يخضع للمشروع الأمريكي كأنظمة وشعوب يتم تجنيدهم للمشروع الأمريكي واستهداف الشعوب الحرة والحية الرافضة لأمريكا ومشروعها.

فشرف التضحية والقتال دفاعا عن الكرامة والعزة والأمة أفضل من خزي التضحية والقتال لصالح المشروع الأمريكي الذي يستهدف الأمة.. وأبناء المحافظات اليمنية المحتلة شاهد لكل يمني ينجر او يخدع بالانبطاحيين والعملاء والخونة الذين يعملون ليلا ونهارا لتثبيط وتخذيل أهل اليمن عن مواجهة العدوان.. ومبادرة البرلمان تأتي في إطار مساعي العملاء والخونة لتجنيد اليمنيين لصالح المشروع الأمريكي بدلا من تجنيدهم للدفاع عن شرف اليمن وكرامته وحريته واستقلاله.

ونأمل من الشرفاء معرفة الخونة والعملاء وعزلهم تنظيميا ومحاكمتهم بالقانون هؤلاء يسعون لاستهداف الجبهة الداخلية لليمنيين وتظهر أعمالهم في الذين يثبطونهم في الدفاع عن كرامتهم وعزتهم وشرفهم ويسعون لإخضاعهم للمشروع الأمريكي كما عمل الخونة في المحافظات المحتلة.

فمن لم يتحرك في الدفاع عن وطنه وشرفه وكرامته وحرية شعبه واستقلال بلاده سيتحرك رغما عنه في خدمة المشروع الأمريكي والشواهد في المنطقة كثيرة وفي اليمن أكثر.

وحماية الخونة والعملاء ” الطابور الخامس ” من اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة لأعمالهم الدنيئة وفق ما نص عليها الدستور والقانون لهم مشاركة لهم في مساعيهم لخدمة المشروع الأمريكي وإذلال شعبهم وتجنيد اليمنيين لصالح المشروع الأمريكي ضد أبناء الأمة وأبناء شعبهم.

ويكشف للشعب اليمني أنهم وراء عجز الحكومة عن تسديد الرواتب بسبب حماية الفساد وتعطيل الأجهزة الرقابية الرسمية ونهب المال العام والعبث بالإيرادات العامة في الوزارات الايرادية.

ويكشف للشعب أن أعمال هولاء الخونة هي التي تبقي العدوان مستمر بأعمالهم التي تطمع المعتدين بشراء الذمم وتجنيد المزيد من المرتزقة بالرغم من كل ما يحققه الشعب الجيش واللجان من انتصارات عظيمة بفضل الله.

لذا فان من ترونهم يعملون ضد توحد اليمنيين وضد الجبهة الداخلية سياسيا أو إعلاميا أو نفاقا أو تشويها وتضليل ومن يعيق محاسبة ومحاكمة الخونة والعملاء ” الطابور الخامس ” ومن يساند أو يدعم أو يصمت على أعمال الخونة يشارك دول العدوان عدوانها على اليمن وجرائمه.

سيتطهر اليمن وسينتصر بفضل لله وبفضل انطلاق الشرفاء والأحرار من أبناء الشعب اليمني العظيم في مواجهة العدوان بصدق وثبات دفاعا عن الكرامة والعزة ووفاءا لدماء الشهداء والجرحى والأسرى والمفقودين وانتصارا لشعب اليمن المعتدى عليه.

التعليقات

تعليقات