المشهد اليمني الأول/

أكدت مصادر مطلعة للمشهد اليمني الأول، توجيه قائد محور تعز، اللواء المنافق “خالد فاضل” منافقيه وطيران العدوان بإستهداف وتدمير مصنع السمن والصابون التابع لرجل الأعمال اليمني “هائل سعيد أنعم”، وذلك بعد تعثر التقدم بإتجاهه .

وصد أبطال الجيش واللجان الشعبية محاولات تسلل أزلام العدوان المنافقين بمشاركة واسعة من طيران العدوان، منذ ساعات الصباح الأولى باتجاه مناطق المدرات ونقطة الهنجر قرب مصنع السمن والصابون.

وشنت طائرات تحالف العدوان غارات مكثفة خلف مصنع السمن والصابون وتبة الظنين، كما شن أزلام العدوان المنافقين قصف بالهاون وقصف مدفعي مكثف على أطراف منطقة مدرات، في الرجمة والجزارين وتبة العسيق والضنين .

وتمهيداً لإرتكاب جريمة إقتصادية وطنية، سربت مواقع المنافقين، أنباء خاطئة بشأن إخلاء مصنع السمن والصابون من الموظفين والعمال والابقاء على الحراسة وعمال الطوارئ، تبريراً لقصفه، بعد تعثر تقدمهم، مع العلم أن المصنع لا تتواجد فيه قوات من الجيش واللجان الشعبية.

ونشر ناشطون موالون للعدوان صوراً لقصف مناطق القرب من مصنع السمن والصابون، مدعين التقدم نحوه بمشاركة طيران العدوان .

في السياق شن منافقو العدوان زحفاً على مواقع الجيش اليمني واللجان الشعبية في تبة البلس، وقد تصدى له الأبطال، وأسقطوا فيه عددا من القتلى والجرحى ليلوذ بعدها بالفرار مذعورين منكسرين، حسب أكدت المصادر الواردة من هناك.

التعليقات

تعليقات