المشهد اليمني الأول/

توضح تصريحات السفير الأمريكي ماثيو تولر، الذي يتخذ من الرياض مقر لإقامته، بشأن تطورات الأوضاع في اليمن والمنطقة سوى عملية التنصل واظهار بلاده كما لو أنها بعيدة عن هذه الحرب ومجرياتها.

حيث قال تولر لراديو بيوبلك ناشنوال يقول أن الولايات المتحدة ليس لها أي أدوات تمكنها من لعب دور في وقف إطلاق النار والذهاب إلى مفاوضات بين المتقاتلين في اليمن .

واعتبر مراقبون أن التصريح يتناقض كليا مع إدعاء أمريكا مع ما يسمى بالشرعية، ويتناقض مع القرار الدولي 2216 الذي ينص على أن المجتمع الدولي يدعم حكومة هادي وجناحها العسكري.

وأشار مراقبون أن التصريح أسقط تأييد بلاده لحلفائها وحلفاء السعودية، وأن هذا التوقيت ليس للتخلي عن أزلامها بل لأجل العبئ الإنساني الذي لاتريد أمريكا تحمله في ظل إنهيار أزلامها.

لكن أمريكا تريد الحفاظ على مصالحها في أي تسوية سياسية قادمة .

التعليقات

تعليقات