المشهد اليمني الأول/

عقد الأستاذ عبده الجندي محافظ محافظة تعز صباح امس الاثنين 7 أغسطس 2017م مؤتمراً صحفياً حول آخر المستجدات بمحافظة تعز.

تحدث الجندي خلال المؤتمر عن عدد من المشاكل والصعوبات التي تعانيها وتواجهها محافظة تعز في كافة المجالات، وما خلفه العدوان السعودي من دمار في البنى التحتية وما تعرضت له المحافظة من عمليات نهب وسلب من قبل ما اسموا أنفسهم بالمقاومة.

وأشاد الجندي بصمود رجال الجيش واللجان الشعبية وما يقدمونه من تضحيات جسيمة من أجل الدفاع عن الوطن، وقال: ان هؤلاء الابطال هم من يستحقون التحية والتقدير والإجلال لتضحياتهم واستبسالهم في ميادين الشرف والبطولة..

واضاف انه تم فتح مكاتب للهيئات التنفيذية بالمحافظة لتقوم بدورها في خدمة المواطنين، وقال: انه سيتم استكمال فتح فروع بقية المكاتب التنفيذية والخدمية بالحوبان خلال الأسبوع المقبل لممارسة مهامها وتقديم الخدمات للمواطنين.

وان السلطة المحلية بالمحافظة ستقوم بالمتابعة والتقييم لنشاط المكاتب التنفيدية وستتخذ الإجراءات بحق المقصرين في أداء مهامهم وواجباتهم.

وسخر الجندي، في مؤتمره من عرض ما سمي بالشرعية المدعومة من تحالف العدوان، مبالغ مالية طائلة لكل عضو مجلس نواب يشارك في عقد جلسة برلمانية في محافظة عدن.

وقال: إن ذلك العرض المخزي فشل فشلا ذريعا عندما رفض جميع الاعضاء الوطنيين مثل تلك الاغراءات على حساب مصالح اليمن واليمنيين.

التعليقات

تعليقات