أمير سعودي يتهم «بن زايد» بالخيانة وقتل المسلمين ويدعوه للتوبة

945

المشهد اليمني الاول_

واصل الأمير السعودي «عبدالعزيز بن فهد» هجومه على ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» عبر سلسة تغريدات على «تويتر»، الثلاثاء، متهما إياه بالخيانة ومحاربة الله بنشر الفتن والمشاركة في قتل المسلمين، داعيا «بن زايد» للتوبة والعودة إلى الله.

وفي وقت سابق، هجا «بن فهد» في تغريدة له ولي عهد أبو ظبي، ووصفه بـ«التافه والحاقد الذي أغوى المسلمين»، قائلا: «يا التافه الحاقد يا طقعان.. أغويت المسلمين وتراك المنغوي.. زايد لو طلع عاد غضبان.. خذها مني وأنا أبوتركي الفيصلي».

الأمير السعودي طالب «بن زايد» بالمكوث في الإمارات وعدم السعي لقتل المسلمين قائلا «أقعد في بلادك وأشكر الله، إذا فعلتها كلنا نجيك ونحب خشمك، لكن أنت منتشر من السند للمغرب تقتل المسلمين، طيب مالي تقتلهم ليه؟».

وتساءل «لو طالب حكم فهمنا لكن الله أعطاك، لو مفلس، لكن الله أغناك، أنا ما أسألك عن ذنوبك على نفسك لأنك لو استغفرته لوجدت الله غفورا رحيما، السؤال لماذا تخون؟».

وتابع «بدل ما تشكر الله؟ تحارب رب العالمين في ملكه؟! وتسبب الفتن بين عباد الله؟ قال محمد(موب أنت)رسول الله إن الشيطان يئس أن يعبد في جزيرة العرب، وآخر وصيه له أخرجوا المشركين منها، وتجي أنت تبني كاتدرائية فيها؟ وأعظم تعلن عن بنائك معبد لبوذا؟ أي ترد أصنام بوذا بعد تحطيمها؟ الشيطان يئس لكن أنت لم تيأس».

وخصصت الحكومة الإماراتية أرضاً مساحتها 20 ألف متر مربع لبناء أكبر معبد هندوسي في الإمارات وذلك في منطقة الوثبة في أبوظبي. وسيكون جاهزاً لاستقبال الزوّار قبل نهاية عام 2017، حسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وأثار قرار بناء المعبد الهندوسي في أبوظبي عاصفة غضب من جانب الكثير من النشطاء والدعاة على «تويتر» وأدلوا بتعليقات غاضبة على وسم بعنوان «#بناء_معبد_هندوسي_في_أبوظبي»، والذي حقق مراكز متقدمة في كافة دول الخليج لساعات طويلة.

وأضاف الأمير السعودي «وكأن إبليس يقول أرى فيك نفسي، اسمع شوري، تب إلى الله وبين وأصلح ما أفسدت وحالا، وكف شرًك عنا، وخيانة الله أكبر شيء، فتب فإنه لا يتعاظمه ذنب، قد نصحت».

ودعا «عبدالعزيز بن فهد» «بن زايد» ليصلح ما بينه وبين الله فقال «يا محمد بن زايد والله إننا نحب زايد رحمه الله والوالدة حفظها الله، وأنا مشفق عليك، فأصلح أمرك مع الله، وإن استكبرت عليه، فقد تسببت على نفسك وغيرك»، مضيفا «من حاربه الله فقد هلك، وكان الخلفاء إذا نصحوهم لله يبكون من خشية الله، ففكر بسهام اليل، الظلم ظلمات، والشرك لظلم عظيم، ولا أدعي الصلاح، ولكن معذرة لله».

وتابع «ودحلان والجفري وآخرين، لن ينفعوك إذا قال الديان وقفوهم إنهم مسؤولون، هنا الرعب الأكبر، وأقول كلنا خطاء ولكن لا تظلم الغير وأكبر تخون الله ورسوله، فكر».

وناشد الأمير السعودي من وصفهم بـ«الذباب الإلكتروني» قاصدا اللجان الإلكترونية التي أطلقت وسم لتمجيد «بن ازيد» بالتفكر قائلا «يا الذباب الإلكتروني، فكونا من شركم، فترة صمت، لنتفكر جميعا بعظمة الله، وأسأل الله يهدي الجميع».

وأكد بن فهد أن تغريداته جاءت بغرض النصيحة لا الشماتة فقال «أولا أنا لا أشمت بك أبدآ وإن كنت تظن ذلك فعتبك على راسي يا ولد زايد رحمه الله، وأستغفر الله، ووالله  إنه عيد عندي إذا تبت وأنبت لله، تراها فضل عظيم منه»، مضيفا «خابرك كريم، والله الأكرم ووهبك، فكن شاكرا لله وأرجع إليه وكلنا نخدمك، أما لا قدر الله أنك لم تعد تعبد الله فالكلام انتهى، فلا يعلم ذلك إلا هو ثم أنت فقط».

واختتم الأمير السعودية تغريداته برسالة للمسلمين جاء فيها يا مسلمين، رجاء فكونا من المدح والذم ولا تفسدوا أن نتوب جميعا لله رب العالمين، رجاء الصمت، وإن عشنا رأينا».

وكان «عبدالعزيز»، وهو النجل الأصغر للملك الراحل «فهد بن عبدالعزيز»، فاجأ متابعيه بالرد على ناشط إماراتي حاول المساواة بين «بن زايد» والملك «سلمان» مصورا الإمارات بحامي حمى السعودية، وكتب تحت صورتهما «أسود الجزيرة».

وقال «عبد العزيز» أسفل الصورة: «لا تحط صورتك جنب سلمان.. سلمان ولد عبدالعزيز الفيصلي.. الخسيس مثلك ما يقرب كحيلان.. ما تاصل نعلته يا السرسري.. وجهك أسود.. وجه شيطان.. خاين دين في جهنم ترتمي».

ولاقت تغريدات الأمير السعودي تفاعلا كبيرا بين الناشطين في المملكة، حتى تصدر وسم بعنوان «بن فهد يجلد بن زايد»، قائمة الوسوم الأكثر تداولا في المملكة.

وسبق أن هاجم الأمير السعودي، سياسة أبوظبي في اليمن، وأعاد نشر مقطع فيديو يتحدث عن دور الإمارات في اليمن وكيف أنها تتدخل عسكريا من أجل سيطرتها على موانيء باب المندب وعدن.

وكانت أنباء ترددت عن اختراق حساب الأمير «عبد العزيز بن فهد»، واتهم البعض قطر بهذا الاختراق للوقيعة بين السعودية والإمارات، إلا أنه عاود التغريد عبر الحساب مبقيا على التغريدة المسيئة لبن زايد.

التعليقات

تعليقات