كتب: حامد البخيتي

بحرف عداوة الشعب اليمني لدول العدوان وجرائمها وحصارها الى الداخل وتحويل غضب الشعب وسخطه وصبره على المعاناة الى الداخل لتتمزق وحدة الشعب الذي يقف بعزة وكرامة وشموخ وكبرياء وتضحيه وفداء في مواجهة العدو الخارجي ليتقبل الناس مشروع الخارج ويغيب عن الوعي مشروع الشعب اليمني ولذا ونحن نشاهد فشل العدو عسكريا وتصعيده الاخير.

المستهدف للجبهة الداخلية فان واجبنا كشعب ان نهتم بافشاله والانتصار عليه وفاءا لانتصارات الابطال في الجبهات العسكرية ب:

وعيا

أن اول ما يجب نركز عليه ان تكون اعمالنا واقوالنا وافعالنا واهتماماتنا موجهة نحو العدو ومساعيه التمزيقيه الاذلالية للشعب والمغذية للتباينات والخلافات التي تغيب مشروع الشعب التحريري الاستقلالي وتبرز مشاريع ضيقة انانية تفتت توحد الشعب وتكاتفه وصموده وثباته وتضحياته وانتصاراته في مواجهة العدوان وحصاره وتؤاطى العالم معه سياسيا اطالب القوى السياسية ان تتنافس لتثبت ولائها للوطن وحبها للشعب برفض مشاريع الخارج وتمثيل اليمن سياسيا بالشكل الذي يعبر عن عزته وكرامته وتضحياته وانتصاراته ورفضه لمشاريع الخارج التمزيقية المذلة

اقتصاديا 

اطالب براتبي لكني اطالب كل وزير من وزراء حكومة الانقاذ اولا بالشفافية واطلاع الشعب باجمالي ايرادات وزارته وكم المبلغ الفعلي الذي قامت وزارته بتوريده الى الخزينة العامة وكم تم صرف نفقات على كل وزاره ومؤسسة في حكومة الانقاذ وهل هذة الصرفيات تعزز من صمود الشعب وثباته وتحافظ على وحدته وتماسكه في مواجهة العدوان وكيف يتم صرف اجمالي ما تم توريده الى الخزينة العامة من قبل كل الوزارات .

كما نطالب باعادة تفعيل مصانع المؤسسة الاقتصادية لتخفيف معاناة الشعب اليمني اقل شئ لا عد نستورد فول وفاصوليا ويرفع لنا سعر صرف الدولار ونطالب بتفعيل مصنع الغزل والنسيج بدلا من البطائق القرمانية ونطالب بتفعيل وزارة الزراعة وزراعه القمح ونصرف بطائق سلعية ياخذ الموظف كما اشتي قمح من خيرات بلادة ولايلزمه تجار البضائع الخارجية بتوزيع نسبة المبلغ في البطائق على ما ليس شئ اساسي ونبطل ناخذ من قمح فاهم لنهب العملة اليمنية واضعاف قيمتها الشرائية ورفع جشع المضاربين بالعملة الاجنبية ولن اقبل ان استخدم كمواطن يمني كاداة لتراشق الاتهامات والتهرب من المسئوليات والتنصل عن الواجبات فجميعكم ابنائي ويهمني توحدكم في مواجهة العدوان بصدق ونزاهة وشفافية وسأقبل اي شئ يمسني في الجانب المادي طالما كان مبدأكم الشفافية والوضوح واطلاع الشعب بالحقيقة وبدلا من ان تضجنا وسائل الاعلام باللقاءات وصور الاجتماعات في وزاراتكم نريد ان نشاهد فيديوهات لتوريداتكم اموال الشعب الى الخزينة العامة طالما كانت كل صرفياتها في مواجهة العدوان

اجتماعيا

من أجل تقوية الجبهة الداخلية التي باتت المعركة التي يهاجمنا العدو فيها بعد ان فشل عسكريا نطالب كل شخصية أجتماعية أن تدفع المجتمعات الى مواجهة العدوان والحفاظ على وحدة اليمنيين في مواجهة العدوان وهذا الذي يجب ان يعمله كل ابناء اليمن وان تسعى للاصلاح بين اليمنيين وان تامر بالتكافل الاجتماعي وتفقد المحتاجين وهذا سيفشل مساعي العدو وانشطته الاستقطابية لافراد المجتمع وتجنيدهم مع دول العدوان عسكريا او اعلاميا بهدف تمزيق المجتمع وتنمية عدوات تنسي الشعب جرائم دول العدوان ليسهل استهدافه عسكريا اعلاميا اطالب بتبني خطابات اعلامية تمجد الشعب اليمني وموقفه الرافض للعدوان وصموده وتضحياته وتكاتفه وتعاونه وتراحمه وانتصاراته ومظلوميته وارفض الخطابات الاعلامية التي تمجد القوى السياسية فالفضل لله وللشعب المستضعف الذي يواجه العدوان عسكريا ضرب العدو ورفد الجبهات بالرجال والمال وتطوير القدرات العسكرية وافشال مساعيه لاستبدال جنوده في الجبهات بمرتزقه يمنيين ساعده في تجنيدهم غياب التوجه السياسي الذي يحترم الشعب ويسعى لانتشاله من مساعي العدوان لاذلاله وتركيعه لمشاريعها

دبلوماسيا

مخاطبة الشعوب ولديكم يمنيين مواطنيين في كل دول العالم يفضحون حكومات العالم المتؤاطئة في العدوان على اليمن والمتاجرة بدماء اليمنيين امام شعوبها والشعب يجرم اي دور دبلوماسي لا ينطلق من هذا المبدأ ويظهر الشعب اليمني بخلاف ما هو عليه اليوم ويستجدي دول اجرمت في حق الشعب اليمني وهزمت بارادة اهل اليمن عسكريا واقتصاديا واخلاقيا

حقوقيا

فضح المنظمات الدولية وكشف خداعها وتزييفها وابراز دور المقاتل اليمني وانسانيته واحترامه لحقوق الانسان وابراز دور القبائل اليمنية والوساطات المحلية في حلحله كل القضايا الحقوقية ولن نخوض في مهاترات وخزعبلات اعلامية جعلت العدو يستغني عن جنوده ويجند اليمنيين كمرتزقة في صفوفه مكرهين تحت وطأة غزوه لمناطقهم واحتلالها ونهبه لخيراتها.

التعليقات

تعليقات