المشهد اليمني الأول/

اعتبرت أحزاب اللقاء المشترك في بيان صدر عن اجتماعها يوم الثلاثاء أن التدخل الأمريكي الأخير في شبوة إنما جاء ليكشف عن المخطط الحقيقي للغزو والاحتلال والعدوان على اليمن ومن يقف خلفه والمتمثل في أمريكا وأطماعها في بسط النفوذ والسيطرة على النفط والغاز وكل الثروات الوطنية وأكدت أحزاب اللقاء المشترك على رفضها وإدانتها واستنكارها الشديد لهذه الممارسات المرفوضة بدعوى مكافحة الإرهاب ودعت لمقاومتها ومواجهتها وحملت هادي وما تسمى بالشرعية والأحزاب المرتمية في أحضان الرياض والمتواطئة بالصمت مسئولية كل ذلك ومسئولية الاعتداء السافر التي ارتكبته قوات الاحتلال الأمريكية والإماراتية ضد أبناء شعبنا اليمني بمحافظة شبوة والمحافظات الأخرى التي تقع تحت سيطرة الاحتلال وانتهاكها الصارخ للسيادة الوطنية.

كما عبر البيان عن رفض اللقاء المشترك والشعب اليمني لأي أنشطة سياسية تخدم العدوان وكذلك رفض واستهجان أي صيغ سياسية ترتبط به.

وأدان اللقاء المشترك جرائم ومجازر العدوان الأخيرة التي استهدفت بالقصف منازل المدنيين في صعدة وغيرها من المدن والقرى اليمنية والتي أدت إلى استشهاد العشرات وجرح المئات.

وفيما يلي نص البيان:

يا جماهير شعبنا اليمني:

تهيب بكم أحزاب اللقاء المشترك وتُشيد بصمودكم الأسطوري أمام العدوان الغاشم والحصار الجائر الذي طال شعبنا وبلدنا من قبل العدوان بقيادة السعودية والإمارات بمطية مايسمى بالشرعية التي ارتمت بحضن العمالة والخيانة الوطنية واستباحت الأرض اليمنية لقوى الاحتلال والهيمنة .

يا أبناء الشعب اليمني الصامد:

إن التدخل الأمريكي الأخير في شبوة إنما جاء ليكشف عن المخطط الحقيقي للغزو والاحتلال والعدوان على اليمن الذي تقوده السعودية والإمارات خدمة لقوى النفوذ العالمي التي تتزعمها أمريكا ذات الإطماع الواسعة في بلادنا والمنطقة لبسط النفوذ والسيطرة على حقول النفط والغاز وكل الثروات الوطنية.

وتؤكد أحزابنا في اللقاء المشترك على رفضها وإدانتها واستنكارها الشديد لهذه الممارسات المرفوضة التي تأتي تحت غطاء مكافحة الإرهاب وملاحقة القاعدة وداعش، وإننا إذ نحمل المنتهية ولايته هادي وما تسمى بالشرعية ومعها الأحزاب المرتمية في أحضان الرياض والمتواطئة بالصمت مسئولية استباحة الأراضي اليمنية من قبل القوات المحتلة بالإضافة إلى مسئولية الاعتداء السافر الذي ارتكبته قوات الاحتلال الأمريكية والإماراتية ضد أبناء شعبنا اليمني بمحافظة شبوة والمحافظات الأخرى التي تقع تحت سيطرة الاحتلال وانتهاكها الصارخ للسيادة الوطنية.

وفي ذات السياق فإننا في اللقاء المشترك نؤكد رفضنا لأي أنشطة سياسية تخدم العدوان وكذلك رفضنا واستهجاننا لأي صيغ أو تكتلات سياسية ترتبط به أيا كان مصدرها وأينما كانت وننبه لخطورة أي حراك أو نشاط أو فعل بغطاء سياسي من شأنه شرعنة الاحتلال في شبوة أو الحديدة أو أي شبر من أرض الوطن.

إننا في أحزاب اللقاء المشترك إذ ندين المجازر البشعة التي ارتكبها العدوان في صعدة وغيرها من المدن والقرى فإننا ندعو أبناء الشعب اليمني في الشمال والجنوب على حد سواء لمواجهة العدوان ورفض الاحتلال ومقاومته.

كما نهيب بالهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان أن تتحمل مسؤليتها الأخلاقية والقانونية إزاء ما يمارسه العدوان من قتل وتدمير لليمنيين بشكل عام وما تمارسه قوات الاحتلال الأمريكي والإماراتي بشكل خاص.

 

صادر عن أحزاب اللقاء المشترك

 صنعاء بتاريخ 2017/8/8

التعليقات

تعليقات