المشهد اليمني الأول/

طالب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ هشام شرف الأمم المتحدة بالضغط لفتح مطار صنعاء الدولي وكذا فتح تحقيق دولي حول تدمير العدوان وإغلاقه للمطارات والمنافذ البرية والبحرية منُذ بدء العدوان على اليمن.

جاء ذلك في رسالة سلمها وزير الخارجية إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس عبر المبعوث الأمم المقيم في صنعاء جيمي ماكجولدريك والذي تأتي بالتزامن مع الذكرى السنوية لإغلاق مطار صنعاء الدولي.

وأكد الوزير في رسالته أن إغلاق مطار صنعاء انتهاك صارخ لسيادة الجمهورية اليمنية ومعاهدة الطيران المدني الدولي (معاهدة شيكاجو) والقانون الإنساني الدولي ومعاهدات حقوق الإنسان.

وأشارت الرسالة إلى أن الذرائع والحجج الواهية لتحالف العدوان ومرتزقة لا أساس لها من الصحة فمطار صنعاء بعيد عن مسرح العمليات العسكرية وطائرات الأمم المتحدة تصل إليه بشكل دوري دون أي معوقات.

وأكدت الرسالة الموجهة لأمين عام الأمم المتحدة إلى أن الهدف من إغلاق مطار صنعاء الدولي هو تحويل اليمن إلى سجن كبير يُعاقب فيه الشعب اليمني دون مبرر، وتعمد زيادة معاناته الإنسانية وتضييق الخناق عليه.

يشار إلى أن إغلاق مطار صنعاء تسبب بأضرار مباشرة على المواطنين والطلاب والمرضى ورجال الأعمال إضافة إلى أضرار مباشرة وغير مباشرة على قطاع النقل وتسبب في كوارث إنسانية أثرت على كافة القطاعات في اليمن.

التعليقات

تعليقات