المشهد اليمني الأول/

أكد العميد يحيى محمد عبد الله صالح، نجل شقيق الرئيس اليمني السابق، أن مطارات السعودية والإمارات اصبحت هدفا مشروعاً لقوات الجيش اليمني واللجان الشعبية ، ردا على استمرار إغلاق مطار صنعاء.

وقال العميد يحيى صالح، في حوار تلفزيوني، إن إغلاق مطار صنعاء يعتبر جريمة، متهماً المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بالتواطؤ مع ماوصفه “العدوان“.

وأضاف نجل شقيق الرئيس السابق، في الدقيقة 41 من المقطع الخاص باللقاء: “إذا أردنا فتح مطار صنعاء علينا أن نكون واقعيين مع هذه العقليات العنجهية والمتخلفة، الحل يكمن في إعلان مطار الرياض ومطار جدة ومطار أبو ظبي ودبي أهداف عسكرية تحت مرمى نيران الجيش اليمني”.

وكان العدوان السعودي، قام بإغلاق مطار صنعاء، في الـ8 من أغسطس/أب من العام الماضي، في وجه الرحلات الجوية مما تسبب بكارثة انسانية وصحية لليمن.

التعليقات

تعليقات