المشهد اليمني الأول/

حذّرت الأمم المتحدة، أمس الخميس، من إمكانية ارتفاع حالات الإصابة بمرض الكوليرا في اليمن، مع قرب موسم الأمطار، معلنة وصول حالات الإصابة حالياً إلى 480 ألفاً.

وقال المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحافي بمقر المنظمة في نيويورك، إن «هناك مخاوف من ارتفاع أرقام الإصابة بالمرض (الكوليرا) مع قرب موسم الأمطار، في وقت لم يتلق فيه العاملون بالمجال الصحي رواتبهم منذ ما يقرب من عام».

وأشار إلى «وجود 8.8 ملايين شخص في مناطق لا تتوفر فيها مراكز صحية كافية».

وأضاف أن «مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أبلغنا بوجود 480 ألف حالة إصابة بالكوليرا، وأن الوباء امتد لجميع المحافظات بالبلاد البالغ عددها 22 محافظة باستثناء محافظة واحدة (لم يسمها) لم يصلها الوباء بعد».

وتابع أن «هناك 2000 حالة وفاة بسبب الكوليرا وغيرها من الأمراض المرتبطة بالإسهال».

وذكر أن «الأمم المتحدة وشركاءها أنشأوا أكثر من 200 مركز لعلاج الكوليرا، وأكثر من 900 نقطة لمعالجة الجفاف عن طريق الفم في عموم اليمن».

ولفت إلى أن «الرحلات النظامية بين جيبوتي وصنعاء، التي تشرف عليها الأمم المتحدة وتحمل إمدادات طبية لمعالجة الكوليرا، بدأت الأسبوع الماضي».

وأكد «(أننا) تلقينا أقل من نصف 254 مليون دولار، وهو المبلغ الذي نحتاجه للتعامل مع تفشي الكوليرا».

التعليقات

تعليقات