المشهد اليمني الأول| عدن

أعلنت دولة قطر عودة قوية للساحة اليمنية عبر البوابة الجنوبية وتحت غطاء تقديم الدعم اللوجيستي لعمليات حفظ الامن في المحافظات الجنوبية فيما أشارت مصادر إلى أنها خطوة لانقاذ الاصلاح الذي تعرض لضربة في المكلا ويواجه دعوات بحظر نشاطه في عدن وسائر الجنوب.

وكشفت وسائل إعلامية خليجية أن وزير الداخلية بحكومة هادي حسين عرب الذي زار قطر أمس الأول تلقى “تعهدا قطريا بمساندة الترتيبات التي تجريها حكومة لإطلاق جهاز أمني داخلي تابع لوزارة الداخلية في المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة قوات هادي” وذلك خلال لقاء مع رئيس الوزراء القطري الشيخ عبدالله بن ناصر.

ونقل الإعلام الخليجي عن مصادر لم يسمها بأن الوزير عرب بحث في الدوحة سبل تقديم الحكومة القطرية دعما لوجستيا لجهاز الأمن المزمع إطلاقه خلال الفترة المقبلة للعمل على إعادة الاستقرار”.

من جانبها كشفت مصادر جنوبية مطلعة أن التدخل القطري جاء بطلب من حزب الاصلاح الذي تعرض لحملة عسكرية قبل أيام بمداهمة مكتبه التنفيذي في المكلا واعتقال مدير المكتب والقيادي بالاصلاح عوض الدقيل. كما ان الخطوة القطرية وبحسب المصادر ذاتها جاءت لتقطع الطريق على الدعوات الصادرة من الجنوب لحظر نشاط حزب الإصلاح في الجنوب.

التعليقات

تعليقات