المشهد اليمني الأول/

شهدت محافظة ذمار لقاءات قبلية متعددة تنديدا واستنكارا لجرائم العدوان في حق الشعب اليمني وما قام به مرتزقة العدوان من دفن الأسير عبد القوي عبده حسين الجبري، حيث خرجت قبائل مديرية جبل الشرق مسقط رأس الشهيد الجبري في لقاء قبلي موسع دعت فيه كل قبائل اليمن الى التحرك الجاد لمواصلة رفد الجبهات بكل ما يلزم لأخذ الثأر من قتلة نساء وأطفال اليمن وما يقوم به مرتزقة العدوان من قتل وذبح ودفن للأسرى.

كما خرجت قبائل مديرية جهران أيضا في لقاء قبلي موسع محملين الأمم المتحدة كافة المسؤولية في التلاعب بملف الأسرى ومحذرين مرتزقة العدوان تبعات العراقيل التي يقومون بها.

إلى ذلك خرجت قبائل مديرية عتمة في لقاء قبلي موسع تداعت إليه مختلف القبائل من قرى وعزل مديرية عتمة المترامية الأطراف في جبال عتمة المحمية الطبيعية التي رفضت تواجد الخونة والعملاء فيها.

وأكدت القبائل خلال اللقاء القبلي الموسع تضامنها الكامل مع أسرة الشهيد الجبري ومستنكرة ما حدث للشهيد عبد القوي ومؤكدين أن من ارتكب هذه الجريمة ليس لهم علاقة بالدين الإسلامي وليس لديهم نخوة وشهامة اليمنيين داعين كل قبائل اليمن إلى التحرك الجاد ورفد الجبهات بمزيد من المقاتلين لمواجهة الوحوش البشرية ودحرهم من بلد الحكمة والإيمان ليسلم الشعب اليمني من شرورهم وطغيانهم وإجرامهم.

التعليقات

تعليقات