المشهد اليمني الأول| متابعات

انتقدت صحيفة برافو التشيكية قيام الأمم المتحدة بشطب اسم السعودية من لائحتها السوداء للبلدان التي تنتهك حقوق الأطفال وذلك على خلفية الضغوط التي مارستها على الأمم المتحدة وابتزازها ماليا.

وقال معلق الصحيفة ميخال موتسيك في مقال نشره اليوم إنه” حتى بعد ظهور الانتقادات لذلك فإن الأمم المتحدة لم يصدر عنها سوى الشكوى بأن الرياض هددتها بتوقيف المساعدات المالية”.

ولفت موتسيك إلى أن الدعاية الغربية تصمت حيال “المعتدين السعوديين” الذين يقتلون الأطفال اليمنيين بأسلحة غربية متطورة رغم أن الأمر يتعلق بالدوس على القيم الاساسية وأكثر الالتزامات قدسية .

وكانت منظمات حقوقية دولية طالبت الأمم المتحدة بإعادة إدراج النظام السعودي على لائحتها السوداء للبلدان التى تنتهك حقوق الأطفال وانتقدت خضوع المنظمة الدولية للضغوط وشطب السعودية من اللائحة.

التعليقات

تعليقات