المشهد اليمني الأول/

أكد المبعوث الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة في الشأن اليمني إسماعيل ولد الشيخ أحمد مرة أخرى بان لا حل عسكرياً لأزمة اليمن.

وفي تصريح صحفي ادلى به اثر لقائه في طهران، اليوم السبت، مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري، اعرب ولد الشيخ عن سروره لزيارته الى ايران وثمن دعم ايران لارساء السلام والاستقرار في اليمن مؤكدا بان لا حل عسكريا لازمة اليمن.

واكد البعوث الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشان اليمني، على الحل السياسي للازمة.

واكد ولد الشيخ على الحل السياسي للازمة، موضحا بان زيارته الى ايران واللقاء مع جابري انصاري تاتي في هذا الاطار.

وفي الرد على سؤال حول المشروع الامريكي لنشر فيروس الكوليرا في اليمن بصورة متعمدة وفيما ان كانت منظمة الامم المتحدة قد درست هذا الموضوع ام لا، قال من دون الرد على السؤال: انني لا اقول بان الازمة الراهنة في اليمن ازمة لا سابق لها ولكن لاشك بان هذه الحرب قد خلقت اوضاعا انسانية وصحية صعبة فيه وان رواتب موظفي القطاعات الصحية والطبية لا تسدد، لذا فان كل هذه الامور ادت الى الكارثة الراهنة في اليمن.

وتابع قائلا، انني اتولى منذ اكثر من 4 اعوام مسؤولية تنسيق الشؤون الانسانية في اليمن ولقد حذرت منذ ذلك الحين لغاية الان من حدوث كارثة وباء الكوليرا في اليمن، اذ ان الظروف كانت قد توفرت لظهور مثل هذه الامراض وان نتيجة ذلك هي الكارثة الراهنة التي نشهدها الان.

واكد مرة اخرى بان الحل السياسي الفوري هو الطريق لحل لجميع هذه القضايا ومنها تفشي الكوليرا والكارثة الانسانية الحاصلة.

وفي الرد على سؤال حول العراقيل التي تختلقها السعودية والتحالف العربي امام وصول المساعدات الانسانية ومنها الادوية الى الشعب اليمني، وهل ان الامم المتحدة لا تريد اتخاذ اجراء قانوني ضد السعودية في هذا المجال، قال، ان من ضمن الامور التي نهتم بها في الوقت الحاضر هو وصول المساعدات الانسانية الى جميع مناطق اليمن الا ان هنالك مصاعب في مجال نقل المساعدات الغذائية وغيرها الى مختلف مناطق اليمن ومنها تعز.

واوضح بان خطر المجاعة يهدد 7 ملايين يمني في الوقت الحاضر وان اكثر من 18 مليون شخص هم الان بحاجة الى مساعدات انسانية عاجلة.

وتابع ولد الشيخ، انني اغتنم هذه الفرصة لادعو من هنا لاستئناف عمل مطار صنعاء خاصة من اجل الشؤون الانسانية ومنها نقل المرضى وسفر عامة الناس ومنهم الطلبة الجامعيون.

واعتبر اعادة افتتاح مطار صنعاء خطوة ضرورية واضاف، اننا نسعى في الوقت الحاضر لاعادة افتتاح هذا المطار لتسهيل عملية النقل.

يذكر ان المبعوث الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشان اليمني التقى في طهران اليوم السبت مساعد الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري وووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

التعليقات

تعليقات