المشهد اليمني الأول/

أصدرت قيادة القوات البحرية والدفاع الساحلي بيان أكد على ردع غطرسة العدوان، ونشر تفاصيل إستهداف السفينة اليوم السبت 12 أغسطس 2017م.

وأكدت القوات البحرية والدفاع الساحلي في بيانها، الذي تلقى المشهد اليمني الأول نسخةً منه، أن السفينة الحربية المستهدفة داخل ميناء المخاء تم تدميرها كلياً بسلاح مناسب.

وتوعدت القوات البحرية والدفاع الساحلي قوى العدوان بالمزيد طالما تمادوا في طغيانهم وعدوانهم على الشعب اليمني.

في السياق أكد مصدر عسكري للمشهد اليمني الأول، أن السفينة المستهدفة كانت محملة بالعديد من الأسلحة، وضلّت تحترق محدثة إنفجارات لفترة طويلة.

بدوره قال مساعد المتحدّث باسم الجيش اليمني العقيد عزيز راشد تعليقاً على استهداف القوات البحرية لسفينة حربية تابعة لتحالف العدوان السعودي الأمريكي في ساحل المخا أنه “عمل نوعي وأصاب هدفه بدقة وتعد هذه السفينة رقم 13 من السفن التي تم استهدافها من قبل القوات البحرية والدفاع الساحلي”

وفي مقابلة له مع “قناة المسيرة” أشار العقيد راشد إلى أن “العمليات ستكون واسعة وكبيرة جداً كما أعلن وزير الدفاع سابقاً بأن العمليات ستكون مؤلمة اقتصادياً وعسكرياً وهاهي اليوم تُدشّن العمليات العسكرية الميدانية أو البحرية أو الصاروخية التي تنهال على الغزاة وعلى المرتزقة وعلى العمق السعودي في مراحل تصعيدية كبيرة جداً من قبل الجيش واللجان الشعبية”.

التعليقات

تعليقات