المشهد اليمني الأول| صنعاء

التقت عصر اليوم الثلاثاء 14 يونيو 2016م، ، اللجنة التحضيرية للحزب الإشتراكي اليمني، مع قيادة التكتل الوطني للاحزاب المناهضة للعدوان، لمناقشة آخر المستجدات الوطنية والسياسية على الساحة اليمنية، وكذا نقاش آلية لتنسيق العمل السياسي الثوري الوطني بين الحزب الإشتراكي اليمني والتكتل، وذلك من خلال اقتراح ممثل ينوب اللجنة التحضيرية في إطار العمل المشترك مع التكتل.

وشرحت اللجنة للحضور، الوضع الذي يعيشه الحزب الإشتراكي، وقدمت تصورها عن مجريات الصراع الوطني القائم وموقع الحزب منه.

كما أوضحت اللجنة أن الحراك الذي يقوم به أعضاء وكوادر الإشتراكي اليوم، هو من أجل استعادة حزبهم المخطوف واستعادة قراره وهويته، والعودة به إلى صف النضال الوطني والكفاح من أجل قضايا شعبنا بمقدمتها إنجاز التحرر الوطني والاجتماعي والحفاظ على الوحدة الاجتماعية والهوية اليمنية الجامعة بارتباطها العضوي مع القضايا المصيرية للمنطقة والعالم، نافيين أن تهمهم المسائل الجانبية عن الشراكة السياسية والمحاصصة وأي شكل من أشكال التقاسم.

من جانبه رحب التكتل بالخطوات التي يقوم بها كوادر ومناضلي الحزب في سبيل تحرير من هيمنة عملاء الرياض، مؤكدين أن الحزب الإشتراكي اليمني كان في طليعة القوى الوطنية المناضلة من أجل الاستقلال والتحرر وتحقيق الوحدة الوطنية والتقدم الاجتماعي.

وشكرت اللجنة التحضيرية، الاهتمام الذي أبداه التكتل الوطني بدعوته لاجتماع اليوم وحرصه على وحدة العمل النضالي الوطني وتوحيد الصف الوطني.

أخيراً تم الاتفاق على صدور بيان مشترك وتعميمه على وسائل الإعلام.

التعليقات

تعليقات