المشهد اليمني الأول/

نظم ابناء وقبائل عزلة الزعلية بمديرية التحيتا، وقفة احتجاجية تنديداً بجرائم العدوان السعودي الامريكي والتي كان آخرها الجريمة البشعة بحق الشهيد الأسير عبدالقوي عبده حسين الجبري.

ووصف المحتشدون تلك الجرائم بحق الأبرياء بـ الجرائم الفرعونية المتوحشة التي يندى لها جبين الإنسانية وتتنافى مع كل القوانين الأرضية والسماوية.

وتخللت الوقفة العديد من المشاركات والتصريحات الغاضبة من أبناء وقبائل الزعليه بمديرية اللحيه تجاه ما يتعرض له الأسرى من قتل وتنكيل،

وسيروا خلال الوقفة قافلة الصمودوالتحدي احتوت على عدد كبير من المواشي والمواد الغذائيه والمالية للمجاهدين
الابطال الذين يدافعون عن الارض والعرض في جبهات العزة والكرامة .

وأشاد المشاركون في الوقفة بتضحيات أبطال الجيش واللجان الشعبية الأشاوس في كل مواقع الشرف والبطولة وتقديمهم الغالي والنفيس في سبيل مواجهة العدوان ومرتزقته،

داعيين إلى مواجهة المرجفين في الداخل والذين يسعون للنيل من عزه وكرامة الشعب اليمني المظلوم.

وأكد أبناء وقبائل عزلة الزعلية بمديرية اللحية على أن تعزيز الجبهات سواء الجبهات الداخلية أو جبهات الحدود ورفدها بالمال والسلاح والمقاتلين “واجب ديني ووطني ومسؤولية إلزامية ومقدسة على جميع القُبل اليمنية وفئات الشعب باختلاف انتماءاتهم .

حضر هذه الوقفه القاضي جبران الرازحي ومشرف عام المديرية محمد احمد هزاع، وعددمن المشائخ والأعيان والتربووين والمثقفين والامنيين بالمديرية.

التعليقات

تعليقات