المشهد اليمني الأول/

كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية اليوم عن شخصية الرجل الذي يستطيع أن يبدأ الحرب العالمية الثالثة.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الرجل الذي يحمل 60 في المئة من الرؤوس الحربية النووية يمكن أن يطلق الحرب العالمية الثالثة، وهذا الرجل هو “كيم روك جيام” قائد وحدات الصواريخ الكورية الشمالية الذي يمكن أن يبدأ الحرب عن طريق الضغط على زر السلاح النووي، فوفقا للدراسات فإن 60 في المئة من الرؤوس الحربية النووية في البلاد تحت قيادة الرجل.

الجنرال كيم روك هو الذي يتحدث في جميع الشؤون العسكرية بدءا من إطلاق الصواريخ إلى عرض القوة العسكرية  وهو شخصية ملازمة للزعيم كيم جونغ أون، الذي لديه دائما ابتسامة على وجهه.

كثير من الناس ليس لديهم أي معرفة عن هذا الجنرال رفيع المستوى في الجيش الكوري الشمالي الذي يتحدى ترامب، ولكن في يونيو 2012، بعد ستة أشهر من وصول كيم جونغ إلى السلطة، تم ترقيته من جنرال بنجمتين إلى جنرال بأربع نجوم، ثم عينه كيم جونغ قائدا للوحدات الاستراتيجية للصواريخ الكورية الشمالية الجديدة لتسريع برامج الصواريخ في بلاده.

وبعد سلسلة من التجارب الصاروخية الفاشلة على صاروخ باليستي نووي قاري اختفى كيم روك لمدة لا تزيد عن ستة أشهر عن الأنظار ليعلن بعدها أن لديه خبرا في الذكرى السنوية الستين للجيش الشمالي.

وفي التجارب الصاروخية الناجحة في كوريا الشمالية، قام كيم جونغ بتدخين التبغ مع ثلاثة من قواته لإظهار مدى سعادتهم، ولكن من هؤلاء الثلاثة؟

هؤلاء الثلاثة هم كيم جونغ سيك وجانغ تشانغ وراي بيونج تشول، ولم يكونوا من أفراد أسرة نخبة مثل كبار المسؤولين الكوريين الشماليين حيث أن راى بيونج تشول هو قائد القوات الجوية السابق وتم اختيار هؤلاء الرجال الثلاثة للذهاب إلى الطريق الصحيح، في تسريع برامج الصواريخ الكورية الشمالية.

التعليقات

تعليقات