المشهد اليمني الأول/

كشفت صحيفة الديلي تلغراف، أن رئيس الوزراء البريطاني السابق، طوني بلير حصل على ملايين الدولارات كرشوة من الإمارات أثناء عمله كمبعوث للشرق الأوسط.

وبحسب تقرير الصحيفة الصادر، اليوم الاثنين، فان بلير يواجه تساؤلات جادة بشأن احتمال حدوث تعارض مصالح أثناء عمله كمبعوث للشرق الأوسط، حيث كشفت رسائل بالبريد الإلكتروني أُطلعت عليها الصحيفة إنه كان يتلقى مخصصات مالية من الإمارات إبان اضطلاعه بدوره في المنطقة.

وأكدت الصحيفة أن الوثائق التي تملكها توضح أن الإمارات كانت تمول العمل الرسمي لبلير عندما كان مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط، وتضيف الصحيفة، أن بلير في الوقت ذاته كان يتلقى ملايين الدولارات كأجر لعمله الاستشاري للإمارات ولعاصمتها أبو ظبي.

وتقول الصحيفة، إن مساهمات الإمارات المادية لعمل بلير في اللجنة الرباعية لم تكن مدونة على موقع الإنترنت للجنة، على الرغم من وجود صفحة توضح مصادر التمويل والدخل.

وتضيف الصحيفة، إن مسؤولا كبيرا في وزارة الخارجية البريطانية كان يعمل أيضا ككبير مساعدي بلير بالإضافة إلى عمله في مهام تتعلق بما وصفته بالصحيفة بأنه “إمبراطورية بلير الخاصة للاستشارات“.

التعليقات

تعليقات