المشهد اليمني الأول/

نصب مسلّحون مجهولون يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة، اليوم الاثنين، كميناً لقائد في اللواء 115 مشاة الموالي للفار هادي، في محافظة أبين، ما أدى إلى إصابته بجروح ومقتل نجله.

وأفادت مصادر محلية في المحافظة، بأن «المسلحين استهدفوا قائد نظام اللواء 115 العقيد أحمد الشبيلي في الطريق مابين مدينة لودر ومنطقة زارة، وأطلقوا النار على سيارته ما أدى إلى إصابته بجروح و مقتل إبنه الخضر، الذي يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً».

وكانت شخصيات في مديرية لودر رفعت مذكرة للفار هادي، مطالبة بدعم اللواء خشية سقوط مديريات في المنطقة الوسطى بأبين في قبضة تنظيم «القاعدة»، وانهيار جبهة ثرة التي تشهد مواجهات مستمرة مع الجيش واللجان الشعبية منذ بداية الحرب التي دخلت عامها الثالث.

التعليقات

تعليقات