المشهد اليمني الأول/

قالت منظمة اوكسفام الدولية في بيان، اليوم الاثنين، إن دعم المملكة المتحدة والولايات المتحدة الحرب في اليمن بمليارات الدولارات من مبيعات الأسلحة والدعم العسكري، يجعلها متواطئة في معاناة الملايين من المدنيين اليمنيين.

جاء ذلك رداً على تقرير منظمة الصحة العالمية، بوفاة نحو ألفي شخص ونصف مليون إصابة بالكوليرا في اليمن.

وقالت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين إن أكثر من نصف مليون شخص في اليمن أصيبوا بالكوليرا منذ تفشي الوباء قبل أربعة أشهر، مشيرة إلى أن المرض حصد أرواح 1975 شخصا. مضيفة أن أكثر من خمسة آلاف إصابة جديدة بالفيروس، الذي ينتقل عبر الماء، تسجل يوميا.

وتقول منظمة اوكسفام “إن الأزمة الكارثية لوباء الكوليرا في اليمن تعيد كتابة التاريخ البائس لهذا المرض، إذ تخبرنا إنسانيتنا المشتركة أن هذه الأزمة الهائلة تتطلب استجابة هائلة”.

وأضافت اوكسفام في بيان: “هذه ليست كارثة عرضية، بل هي كارثة من صنع الإنسان مدفوعة بالسياسة الوطنية والدولية، وكل الذين يقاتلون ويدعمون هذه الحرب يحتاجون إلى التوقف عن تأجيج الحرب والعودة إلى طاولة السلام من أجل الأسر اليمنية التي تعاني. فقد توفي عدد كبير جدا من الناس، وفقد الكثيرون كل ما يمتلكونه، كما رأى الكثيرون أن مستقبلهم قد توقف”.

التعليقات

تعليقات